• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

زحام فوق جسر السعادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

مع كامل التقدير لمشروع طريق القرم الشرقي امتداد شارع السلام، هناك ما يعوق الحركة في هذا الطريق السريع، الذي لا توجد به أي إشارات ضوئية، خاصة من قصر البحر إلى جسر السعادة و بعده بحوالي 200 متر يكون الزحام شديداً عند الخروج من مدينة أبوظبي في ساعات الذروة. والسبب هو الرادار القديم الموجود منذ زمن طويل بعد جسر السعادة، الذي بدوره يسبب الازدحام. عند نزول السيارات من الجسر تبدأ الكبس على الفرامل إلى سرعات قد تسبب الاصطدام من الخلف لأكثر من سيارة وتجر السلسلة كل السيارات إلى استخدام الفرامل إلى نفق قصر البحر. العملية تتابعية وحسابية بسيطة. سيارة تمشي بسرعة 100 كم وتنخفض إلى 60 كم بعد الجسر وبمسافة أمتار فقط بسبب الرادار القديم، وتنخفض تدريجياً إلى 40 كم قبل الجسر بحوالي 300 متر إلى أن تصل إلى 10 كم داخل نفق قصر البحر. وعند تعدي الرادار تزداد السرعة ويخف الزحام.

الحل هو إزالة الرادار طالما هذا خط سريع وتركيب لوحة إلكترونية باللغتين العربية والإنجليزية قبل جسر السعادة ترشد السائقين لمتابعة سيرهم على سرعة 100 كم، وإيجابيات ذلك عدم وجود الازدحام، وتقليل الحوادث الخلفية بسبب استخدام الفرامل. والرادار موجه للسيارات الداخلة إلى مدينة أبوظبي فقط، ولكن وجوده يجبر السائقين الخارجين على تخفيف السرعة.

عبيد المهيري

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا