• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

صورة وتعليق

المساحة الخالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 فبراير 2016

يوجد في الشهامة الجديدة مصلى على أحد أرصفتها بجانب المحال التجارية التي يعمل بها مجموعة كبيرة من المقيمين الآسيويين أكبرها الجالية البنجالية تليها الهندية، ومن ثم الباكستانية والتي تعيش على أرض هذا الوطن المعطاء الذي وفر كل سبل الراحة للمواطنين والمقيمين، حيث يوجد هذا المصلى تحت شجرة يستظل المصلون تحت ظلها أثناء صلاتي الظهر والعصر، كما يتسع هذا المصلى للعشرات من المصلين إن لم نقل قد يصل عددهم إلى المائة أو يزيدون يصلون في «الهواء الطلق»، وطبعاً تعتبر الصلاة هذه الأيام ونحن في فصل الشتاء البارد مريحة، ولكن ما هي إلا أشهر قليلة ويأتي فصل الصيف الذي لا يرحم أحداً من شدة حره، فتجد المصلين لا يصلون الظهر والعصر في المصلى من شدة الحرارة التي قد تصل إلى 46 درجة مئوية، بل يصلون في محالهم ومطاعمهم وأثناء صلاتي المغرب والعشاء تجد قلة يصلون في مصلى «الهواء الطلق»، حيث كان هناك مسجد كرافان منذ سنوات قبل قانون إزالة مساجد الكرافانات، وكان يبعد عن مصلى الهواء الطلق عشرات الأمتار، حيث توجد مكانه مساحة كبيرة خاليه لم يتم استغلالها حتى الآن وبالنسبة للمساجد التابعة لهيئة الشؤون الإسلامية والأوقاف يوجد مسجدان والجامع الكبير الذي يوجد في طرف الشهامة الجديدة مقابل طريق أبوظبي دبي ويبعد عن مصلى «الهواء الطلق» حوالي كيلو متر أو يقل، وهناك المسجد ذو المنارة الواحدة يصغر الجامع بحوالي النصف وأيضاً يبعد بالمسافة نفسها أو يقل، وأرفقنا صوراً للمصلى والمساحة الخالية التي كان يوجد بها مسجد الكرافان الذي تمت إزالته، فهل يمكن بناء مسجد في هذه المساحة؟

علي قايد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا