• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مدرب «الصقور» يحلق بـ «الوزن الثقيل»

الكسار بين غضب قويض.. ودهشة المزروعي !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 سبتمبر 2016

علي معالي (دبي)

علق السوري محمد قويض، مدرب الظفرة، عقب خسارة «فارس الغربية» أمام النصر برباعية مقابل هدفين، على أداء حكم المباراة بقوله: «كارثة تحكيمية»، خاصة أن قويض كان يخطط للخروج متعادلاً مع «العميد»، لكنه فوجئ بالحكم يحتسب 3 ركلات جزاء ضد فريقه، وهو ما يحدث للمرة الأولى في دورينا، ليمنح قُبلة الحياة للنصر في لقاء «فارس الغربية».

وأشار قويض في الوقت نفسه إلى أن ما فعله الحكم، جعل الجميع يخرج عن شعوره، معترفاً أيضاً بوجود أخطاء في فريقه، وسوف يعالجها، لكن الخطأ الأكبر في المواجهة سببه حكم اللقاء، ولعل ما يدعم أحقية قويض في تصريحاته، هو ما قاله سالم سعيد خبير التحكيم تجاه الحكم فهد الكسار: الأهداف الثلاثة التي سجلها النصر في الشوط الأول، جميعها من قرارات خاطئة، سواء من ضربتي الجزاء أو هدف سالم صالح الذي أشار إلى أنه من تسلل.

والتصريح الثاني القوي كذلك في الجولة جاء من المباراة نفسها، حيث قال صالح بن جذلان المزروعي رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة، إن قرارات الكسار أثرت بشكل مباشر على النتيجة، مشيراً إلى أن جميع ضربات الجزاء غير صحيحة على الإطلاق، ولا تستحق حتى المخالفة، ونوه بأن الكسار ذبح الظفرة.

وشدد المزروعي على أن الخطأ وارد في عالم كرة القدم، ولكن تكرر الخطأ في المباراة نفسها، هو الأمر الذي يثير الدهشة، خصوصاً أنه ليس خطأ واحداً، ولا حتى خطأين، بل تخطى الأربعة أخطاء، وجميعها مؤثر، وضربات الجزاء الثلاث غير صحيحة والهدف الثاني من تسلل، وكذلك الطرد غير مستحق، الشيء الذي كان له تأثير مباشر على اللقاء، وخسارة الظفرة بهذه النتيجة الكبيرة وغير المستحقة.

والتصريح الثالث، خرج من مدرب له خبرته الكبيرة في ملاعبنا، وبعد هزيمة قاسية من «الفرسان» برباعية، وهو الألماني بوكير مدرب الإمارات، حيث أشار إلى أنه يفضل خوض لقاءات «الوزن الثقيل» في البداية، ووجهة النظر هذه ربما تكون سليمة في هذا التوقيت من عمر المسابقة، وهو يقصد بذلك أنه بعدما يواجه الأهلي ويخسر، ثم يلتقي العين في الجولة المقبلة، وربما يخسر مثلاً، فإن الوقت متاح أمامه لعلاج الأخطاء، ويدل التصريح على أن بوكير يحاول خلال مواجهتي الجولتين الأولى والثانية، الوقوف الكامل على عناصره، وأنه في الدور الثاني عندما يلتقي «الأحمر» و«البنفسج» في البداية، فإن الفرصة مواتية أيضاً لعلاج أي أخطاء قبل المحطات النهائية من البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا