• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«السماوي» يمشي وحيداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 سبتمبر 2016

صلاح سليمان (العين)

في مباراته الأولى التي خسرها أمام العين بهدف، حمل توقيع البرازيلي كايو لوكاس، لم يجد بني ياس المساندة المطلوبة من جماهيره، حيث بدت المدرجات الجنوبية من استاد هزاع بن زايد خالية تماماً من عشاق «السماوي»، إلا عدد قليل لا يتجاوز العشرات، وسط حالة من الصمت طوال الـ 90 دقيقة، مقابل هدير جماهير «الزعيم» التي لم تهدأ ولو للحظة، ولم تقصر في دعم «البنفسج»، ورفع معنويات لاعبيه الذين حرصوا على التوجه إليهم، وتحيتهم وتقديم الشكر إليهم بالتصفيق أمامهم، اعترافاً بالدور الذي قاموا به.

ولا ندري لماذا تركت جماهير «السماوي» فريقها يمشي وحيداً، وغابت تماماً عن المباراة في الوقت الذي كان من المفروض أن تكون أكثر حرصاً على الحضور، طالما أن فريقها يخوض المباراة خارج أرضيه، ويحتاج إلى مساندتها أكثر من اللقاءات التي يستضيف فيها منافسيه على ملعب الشامخة.

ورغم حضور أكثر من ثلاثة آلاف مشجع عيناوي، إلا أن إدارة الفريق كانت تنتظر حضوراً جماهيرياً أكبر علماً أنه كان الرقم الأكبر في كل مباريات الجولة الأولى لدوري الخليج العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا