• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

العين يفتقد جهود الحارس لمدة شهر

خالد عيسى: حزين للغياب في فترة مهمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 سبتمبر 2016

صلاح سليمان (العين)

بدأ خالد عيسى حارس العين ومنتخبنا الوطني أمس برنامجه العلاجي، بعيادة النادي، بعد أن خضع في الفترة الصباحية لفحص الأشعة بمستشفى العين الحكومي، وتأكد غيابه لمدة شهر، نتيجة الإصابة التي تعرض لها في مباراة الدوري أمام بني ياس.

وقال خالد عيسى لـ «الاتحاد»: أثناء تسديد الكرة في بداية الشوط الثاني شعرت بألم خفيف في العضلة الخلفية من القدم اليمنى، وزادت حدة الألم في الدقيقة 92. وبصراحة لم أغضب على الإصابة في حد ذاتها، بقدر ما أنا حزين للغياب عن العين والمنتخب الوطني، بعد فترة التألق التي مررت بها مؤخراً، وكنت في قمة الجاهزية على مدى 4 أو 5 لقاءات، وأن الإصابة ستحرمني من مواصلة مشواري، سواء مع «الزعيم» أو «الأبيض» وتفرض علي الغياب في فترة حاسمة، وهذا ما شغل تفكيري أكثر من الإصابة.

وحول مدى تأثير غيابه في الفترة المقبلة على العين والمنتخب، قال: «البنفسج» لن يتأثر بغياب خالد عيسى أو أي لاعب آخر لأنه دائماً يملك البديل الجاهز وحراسة مرمى العين تبشر بكل الخير، أما فيما يتعلق بمنتخبنا الوطني، فإنني لا أبالغ إذا قلت إننا لا نملك حالياً أفضل من الحارسين ماجد ناصر وعلي خصيف، وأنا دخلت معهما في منافسة في فترة قصيرة، والآن ماجد يقدم مستوى رائعاً ومتميزاً وخصيف بدأ يستعيد مستواه المعروف عقب عودته من الإصابة، ولهذا أقول من دون مجاملة: لا خوف على حراسة منتخبنا الوطني على الإطلاق. وفيما يتعلق بمشوار العين في دوري أبطال آسيا والمنتخب في تصفيات مونديال «موسكو 2018»، قال: «الأبيض» حقق الفوز على نظيره الياباني على أرضه ووسط جماهيره. وخسر من ضيفه الأسترالي بالعاصمة أبوظبي، وبالطبع خسارتنا جاءت من بطل آسيا، وسبق أن أخرج «الأبيض» من نصف نهائي كأس آسيا، وهو مرشح للتأهل إلى النسخة القادمة من كأس العالم، وفوزنا على اليابان الذي لم يتوقعه أكثر المتفائلين أعتبره بست نقاط، واجهنا في الأيام القليلة الماضية المنتخبين المرشحين للتأهل، وحصدنا ثلاث نقاط، ولا أقول إن الطريق أمامنا وصولاً إلى المونديال أصبح سهلاً، إذ إن التصفيات القارية ستستمر لأشهر طويلة، وما زالت أمامنا مباريات صعبة، ولكن ينبغي علينا أن نعمل بجدية وبدرجة عالية من التركيز، وأن نكون على قدر الطموح، وأعتقد أننا قادرون على ذلك حتى نصل للنتيجة المنتظرة، وعلى صعيد مشوار العين فيما تبقى له من مباريات في «الآسيوية»، أعتقد أن الحظوظ متساوية للفرق الأربعة العين والجيش القطري وممثلي كوريا الجنوبية إف سي سيئول وتشونبوك هيونداي، وأقول نيابة عن جميع زملائي بالفريق طالما أننا بلغنا نصف نهائي البطولة فإن «الزعيم» لن يفرط في هذه الفرصة بسهولة، وأتوقع بعد الخطوتين المقبلتين أن نصل إلى النهائي، ونحن حريصون على أن نفرح شيوخنا الكرام وجماهيرنا الوفية وجماهير الأندية كافة.

وأضاف أنه منذ نهاية الموسم الماضي كان على قناعة بأن الموسم الجديد، سيكون من أصعب المواسم بالنسبة لكل الفرق، من منطلق أن البطل المتوج في نهاية المطاف سوف ينال فرصة تمثيل الإمارات في بطولة العالم للأندية التي تستضيفها ملاعبنا في ديسمبر 2017 ولهذا سيكون هناك اهتمام ودعم كبير من إدارات الأندية لفرقها، ما يؤكد شدة وقوة المنافسة والإثارة التي ستكون حاضرة بقوة، وأن الدوري لن يحسم إلا في الأمتار الأخيرة، مضيفاً أن هناك 5 فرق تتنافس في درع الدوري هي العين والأهلي والنصر والجزيرة والوحدة.

دعم الأجانب ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا