• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

2,2 مليون مواطن في الخارج بنهاية 2014

هجرة العمالة تهدد الانتعاش الاقتصادي في أسبانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

مدريد (أ ف ب)

تتوقع أسبانيا الخارجة من الأزمة تسجيل نمو اقتصادي في العام 2015، لكن فرص العمل المستحدثة لا تكفي العمال المهاجرين والشباب الذين يهجرونها بحثا عن فرص أفضل.

ونتيجة هذه الهجرة، سجل معدل البطالة الذي كان يتراجع عموما خلال الفترة الأخيرة ارتفاعا في الربع الأول من العام، بسبب تقلص اليد العاملة الناشطة، وفق الإحصاءات الرسمية.

وخلال الطفرة التي شهدتها أسبانيا في بداية الألفية الثانية، استقطبت البلاد نحو 3 ملايين عامل أجنبي، لكن الأزمة التي اندلعت في العام 2008 تجبر الكثيرين منهم على العدول عن قرارهم هذا منذ ثلاث سنوات. وفي العام 2014، غادر نحو 304٫600 ألف شخص البلاد التي أتوا للاستقرار فيها، بحسب أرقام المعهد الوطني للإحصاءات.

وحذا حذوهم أبناء البلد وارتفع عدد الإسبان في الخارج بنسبة 6,1% إلى 2,18 مليون في العام 2014. وفي ثلثي الحالات، هم أشخاص حصلوا على الجنسية الإسبانية قرروا العودة إلى مسقط رأسهم.

وليس مستوى الهجرة كبيرا جدا، بالمقارنة مع ذاك المسجل في البرتغال المجاورة التي هاجر منها أكثر من خمس سكانها، بحسب تقرير رسمي صدر في يوليو الماضي. لكن عدد السكان في أسبانيا انخفض في العام 2014، وذلك للمرة الثانية منذ العام 1998. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا