• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

السجن وراء مولد «بيجن فلاي» للبيانات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

لاس فيجاس (أ ف ب)

طرأت فكرة تأسيس شركة «بيجنفلاي» التي قدمت خلال الأسبوع الماضي في مؤتمر في نيفادا، على فريدريدك هيوستن عندما كان وراء القضبان بتهمة تهريب مخدرات، وهي تسمح للسجناء بالحصول على صور أحبائهم والاتصال بهم بكلفة أقل.

وقال هيوستن، خلال المؤتمر في لاس فيجاس حيث مقر شركته الناشئة، «كنت في زنزانتي وتتملكني رغبة الحصول على صور لعائلتي».

ولم يكن هدفه تأسيس شركة بيانات بل «تسهيل حصول الشخص على صور لأصدقائه مثلا». يضاف إلى ذلك أنه كان يرى أن الاتصالات الهاتفية تكلف السجناء الأميركيين كثيرا.

وخدمة الإنترنت والهواتف المحمولة ممنوعة في السجن، في حين أن المجتمع يزداد اتصالا بالإنترنت ويعشق تبادل الصور الرقمية. وقال هيوستن، الذي أمضى أكثر من أربع سنوات في السجن، «لاحظت أن أحداً لا يلتفت إلى هذه المجموعة الواسعة من الناس».

وبدأ هيوستن في مركز للسجناء السابقين العام 2012 في تطوير فكرة «بيجنفلاي» مع شريكه الفونسو بروكس. وتسمح الشركة الناشئة بتحديد مكان تواجد السجناء، وتوفر الإمكانية للعائلة والأصدقاء بوضع صور رقمية عبر الإنترنت يمكن بعدها طبعها وإرسالها عبر البريد إلى السجناء والسماح لهم بإجراء اتصالات بكلفة أقل.

وقال هيوستن إن ملايين الصور تمر شهريا عبر «بيجنفلاي»، وتم اقتصاد أكثر من 7 ملايين دولار على صعيد كلفة الاتصالات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا