• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عبر البرامج التدريبية والشهادات المعتمدة

«مبادلة» تعزز التطوير المهني لكوادرها الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)-

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت شركة المبادلة للتنمية «مبادلة»، أن التطوير المهني للكوادر الوطنية في الإمارات بشكل عام وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص، يشكل أحد الركائز التي تعتمد عليها مبادرات التوطين في الدولة.

وأضافت لـ«الاتحاد»: إنه مع النمو المطرد لاقتصاد دولة الإمارات، واتساع وتنوع القاعدة الاقتصادية، برزت الحاجة إلى توفير برامج تدريب وتطوير مهني ذات مستوى عالمي ومعتمدة دولياً، بهدف توفير الدعم المعرفي والخبرة المهنية للكوادر الإماراتية.

وقالت عائشة الزعابي، «محاسب أول» في قسم الشؤون المالية بمجموعة «مبادلة»: «يتسم عملنا في مبادلة بالطابع العالمي، إذ نتواصل يومياً مع شركات عالمية في مختلف الصناعات والقطاعات التي تنشط فيها مبادلة، وذلك فيما يتعلق بمشروعات ذات أهمية في تحقيق التنمية لاقتصاد دولة الإمارات، التي تتميز بأثرها الإيجابي في قطاع الأعمال».

ومن جانبه، قال نزار لقمان، مستشار أول لشؤون التوطين في شركة «مبادلة»: «نعتبر في مبادلة أن التوطين هو تمكين للكوادر الوطنية من خلال توفير بيئة عمل تساعدهم على اكتساب المهارات والخبرات المطلوبة، وتشجيع الكوادر الوطنية على الحصول على شهادات مهنية تخصصية، وهو ما يتماشى مع توجّهات دولة الإمارات في الارتقاء بالمستوى العلمي والمهني للمواطنين».

وأضاف: «أخذنا في (مبادلة) على عاتقنا مسؤولية إعداد وتدريب الجيل الحالي من المواطنين العاملين لدينا وتطوير مهاراتهم بما يضمن تحقيقهم التفوق ضمن بيئة عمل تنافسية عالمية المستوى.

كما يعد ذلك تقديراً للوقت والجهد اللذين كرسهما خريجو هذه البرامج خلال دراستهم المكثفة، حيث وضعوا نصب أعينهم هدف تحسين قدراتهم، وبالتالي إحداث منعطف في مسيرتهم المهنية».

من جهتها، قالت بدور العجمي، المدير المساعد لإدارة المخاطر المالية في قسم الخزينة والمالية بشركة «مبادلة»: «هذه مسؤولية كبيرة، بمعنى أنها تتطلب إدراكاً عميقاً ومتأنياً لأفضل الممارسات في المجال المالي والقدرة على التواصل مع الشركات العالمية باعتبارها شريكاً يمتلك المعرفة».

وأضافت: «تتيح هذه الدورات العلمية فهماً عميقاً للأدوات الأساسية المتعلقة بالخزينة وإدارة المخاطر، ما أكسبني الخبرة المطلوبة لإبداء الاستشارات الاستراتيجية، واتسعت دائرة معرفتي بحيث أصبحت تتجاوز القدرات التحليلية اليومية للأدوات التي نستعين بها، وأدركتُ كيف يمكن لهذه الأدوات أن تعزز تحقيق الأهداف الاستراتيجية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا