• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قراءة فنية قبل التجربة الكورية الشمالية

«الأخضر» مطالب بتغيير جزئي في التكتيك وعدم المبالغة في رمي الأوراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

عندما يلتقي المنتخب السعودي اليوم مع الكوري الشمالي، فإنني أعتبرها مباراة عودة أمل، أو وداع بطل، ولا بديل أمام «الأخضر» سوى الفوز.

حيث إن التعادل أيضاً يصعب من مهمته كثيرا في استكمال المشوار الآسيوي، وأصبح لا مفر أمام المدرب الروماني كوزمين، إلا أن يغير جزءاً من التكتيك، ولا أقول المبالغة ورمي كل الأوراق، ولكن جزءاً منها، وأن يلعب بطريقة 4 - 1- 4- 1، ويكون محور الارتكاز لاعب قوي، أو يبدأ بسعود كريري وبجواره إبراهيم غالب، ووضح من المباراة السابقة أنه لابد أن يكون هناك صانع ألعاب مع لاعبي السرعة والمهارة، سالم ونواف، وهو يحيي الشهري، ومن الممكن مثلاً أن يبدأ فهد المولد بدلاً من الدوسري، لمحاولة استثمار سرعته، وإذا وصلنا إلى الدقيقة 60 من الشوط الثاني والنتيجة غير مناسبة لـ «الأخضر»، يقوم بسحب سعود كريري واللعب بطريقة 4 - 1- 3/ 2، والأهم من ذلك نغلق العمق الدفاعي، لكن يتم فتح الأطراف دفاعاً وهجوماً، ولدى حسن معاذ الحلول الهجومية، لم استفد منه، وأرى أن عبدالله الزوري هو الأنسب في الطرف الأيسر لوجود حلول متنوعة لدى هذا اللاعب.

وبالأرقام، فإن الزوري من أكثر اللاعبين الذين يصنعون الأهداف ويسجلونها أيضاً، وأقصد أن تشكيلة السعودية لابد أن تتناسب مع المرحلة التي لا بديل فيها عن المكسب، وليس صعباً الفوز على كوريا الشمالية، لأنه ليس منتخب اليابان أو كوريا الجنوبية، والمنافس يملك حارس مرمى ممتازاً، وقلبي دفاع يجيدان ألعاب الهواء، وفي الكوري الشمالي لا نغفل لاعبهم الهجومي المميز وهو كوانج باك، إضافة إلى هيون سو الذي يتحرك من طرف الملعب بشكل جيد، وهو لاعب مهاري جيد، وحارس كوريا الشمالية جيد أيضاً، وبالتالي ربما نشاهد صراعاً قوياً بين الفريقين لرغبتهما في تحقيق الفوز، حيث هناك أطماع مشروعة لكل منهما في المباراة التي ستكون بمثابة الكتاب المفتوح، بعد أن شاهد كل مدرب طريقة لعب وعناصر الآخر بعد انتهاء أول مباراة لكل منهما.

عادل البطي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا