• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تأجيل إجلاء مقاتلي الوعر بسبب عراقيل حكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 سبتمبر 2016

عواصم (وكالات)

أكد مسؤول بمحافظة حمص أن الإجلاء المقرر للمئات من مقاتلي المعارضة من حي الوعر آخر معقل لهم بالمدينة المدمرة تأجل إلى اليوم بدلاً من الاثنين.

ووفقاً لاتفاق بين السلطات الحكومية والقائمين على حي الوعر، تتضمن الدفعة الخارجة من الحي مقاتلين ومنشقين عن القوات الحكومية ومصابين بأمراض مزمنة وبحالات خطيرة ومبتوري الأطراف ومصابين بحالات شلل على أن يتبع ذلك فك الحصار عن الحي المكلوم. وكان محافظ حمص قال أمس الأول إن من المتوقع أن يغادر ما بين 250 و300 مقاتل بموجب الاتفاق والذي سمح حمل أسلحتهم الخفيفة (بندقية حربية واحدة لكل مسلح) مع نحو 800 شخص من عائلاتهم باتجاه ريف سوريا الشمالي، وتحديداً محافظة إدلب إضافة إلى تسوية أوضاع نحو 700 مسلح آخرين وفقاً للقوانين السورية.

وأعلن مصدر مقرب من ما يسمى «لجنة المصالحة» بحي الوعر، أن تأجيل إجلاء المسلحين من الحي الحمصي تم بسبب عدم حضور عناصر الأمم المتحدة، كاشفاً أن عدم حضورهم مرتبط بملف المعضمية في ريف دمشق حيث تمت عرقلة دخول المساعدات التي كانت مقررة أمس الأول إلى المدينة بسبب إجراءات أمنية من قبل القوات الحكومية. ويعيش في الوعر نحو 50 ألف شخص، وقد حاول النظام مراراً السيطرة عليه باستخدام مختلف أنواع الأسلحة. وفي نهاية أغسطس الماضي تم التوصل إلى اتفاق مع الحكومة بشأن إجلاء المقاتلين. وحذر الائتلاف المعارض وفصائل مسلحة من محاولات تهجير سكان حي الوعر قسرياً على غرار ما حدث في داريا ومعضمية الشام بريف دمشق.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا