• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجودو ينهي الاستعداد لختام الموسم

ابن ثعلوب يطلع على ترتيبات استضافة «خليجية الجودو» و«مونديال الشباب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اطلع محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، على الترتيبات الخاصة بختام الموسم الرياضي للاتحاد نهاية مايو الحالي، استعداداً لاستضافة بطولة الخليج للجودو للمنتخبات الوطنية التي بأبوظبي أغسطس القادم، والتي تعقبها استضافة بطولة العالم للشباب للجودو التي تقام بصالة ارينا آيبيك الرياضية بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي خلال الفترة من 22 إلى 27 أكتوبر المقبل، بمشاركة نحو 100 دولة من مختلف القارات وبإشراف الاتحاد الدولي للجودو.

ومن جانبه، أشاد الدكتور عمر بن لحة الشحي عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس لجنة الاستثمار والتسويق، بالدعم الذي يجده الاتحاد من المسؤولين، ومن الجهات المساهمة والراعية لنشاط الاتحاد والمنتخبات الوطنية، وفي مقدمتها شركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك) الراعي الرئيسي والشريك الاستراتيجي للاتحاد، والتي سترعى مونديال الشباب للجودو في أكتوبر القادم وبطولة الجراند سلام في نوفمبر القادم، إضافة إلى مساهمتها بقدر كبير في دعم الرياضة في مختلف المجالات، مما كان لها الدور الفاعل عند استضافة بطولة العام الماضي.

واكد بن لحة أن مجلس إدارة الاتحاد يسير بخطى علمية واضحة ترجمه لتوجيهات ومتابعة رئيس الاتحاد ورؤيته الثاقبة، والتي تركز على اللاعبين الصاعدين في مختلف الألعاب التي يرعاها الاتحاد، مشيداً بكافة الجهات التي أبدت تجاوباً مع الاتحاد، استعدادا لاستضافة العديد من الأحداث الرياضية الإقليمية والدولية، بعد أن تم الاطلاع على عروض الفنادق والشركات والمؤسسات والجهات التي أبدت رغبتها في الرعاية التسويقية لفعاليات البطولة القادمة، بجانب الراعي الرئيسي والشريك الاستراتيجي للاتحاد شركة (آيبيك).

وأشاد رئيس لجنة الاستثمار بالاتحاد بجهود أمانة سر الاتحاد، التي استقطبت المزيد من الأندية الكبيرة لعضوية الاتحاد، بعد انضمام الجزيرة والوحدة وهو ما يمثل خطوة مهمة ستكون لها انعكاساتها الإيجابية على اللعبة في المستقبل القريب استثماراً لدعم مجلس أبوظبي الرياضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا