• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شهد ورئيسة كوريا الجنوبية وصول حاوية المفاعل لأولى محطات الطاقة النووية السلمية

منصور بن زايد: حدث تاريخي ودليل على العلاقة الوثيقة بين الإمارات وكوريا الجنوبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وفخامة بارك كون هيه رئيسة جمهورية كوريا الجنوبية أمس الاحتفالية التي أقيمت بمناسبة وصول حاوية المفاعل لأولى محطات الطاقة النووية السلمية في دولة الإمارات العربية المتحدة بموقع براكة بإمارة أبوظبي.

واطلع سمو الشيخ منصور بن زايد برفقة فخامة رئيسة كوريا الجنوبية، على شرح موجز من المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، على التقدم الحاصل في الأعمال الإنشائية للبرنامج النووي السلمي الإماراتي، وأحدث مستجدات المشروع وآخر الإنجازات.

وقام مسؤولو مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية “كيبكو” بشرح المستجدات التي تضمنت التحسينات في مستويات السلامة بالموقع والتطورات الإنشائية، ومركز التدريب على أجهزة المحاكاة الفريد من نوعه، والذي افتتح في الشهر الماضي، وبرنامج تنمية القدرات البشرية التابع للمؤسسة “رواد الطاقة” والجهود التي تبذلها المؤسسة في توعية المجتمع.

حدث تاريخي

وأعرب سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان عن سعادته بهذا الحدث التاريخي، في تطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي، حيث يعد وصول حاوية المفاعل إنجازا مهما ودليلا قاطعا على العلاقة الدولية الوثيقة بين دولة الإمارات وكوريا الجنوبية، وأهمية التعاون المثمر بين البلدين في السعي إلى إنجاح هذا المشروع وفقا لأعلى معايير الجودة.

وأضاف سموه: “إن للطاقة النووية السلمية دورا مهما لمستقبل دولتنا فهذه المحطات ستوفر لنا الطاقة الكهربائية التي نحتاجها لتلبية متطلباتنا، إضافة إلى أن البرنامج سيوفر العديد من الفرص المهمة للكوادر الوطنية، وبالتالي تعزيز مهاراتهم ومعارفهم للمساهمة في الازدهار الاقتصادي لدولة الإمارات”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض