• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قوات التحالف تدمر مقرات لقيادات ميليشيات الحوثي بصعدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 مايو 2015

وام

شنت طائرات التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية منذ مساء أمس غارات مكثفة على محافظة صعدة أدت إلى تدمير العديد من المقار القيادية الحوثية ومعسكرات وتجمعات ميليشيا الحوثي.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن قيادة التحالف قولها إن غاراتها الجوية المتواصلة منذ السابعة مساء أمس حققت أهدافها في محافظة صعدة بتدمير مقرات للقيادات الحوثية على رأسها مقرات القيادة لعبدالملك الحوثي بضحيان وجبل التيس ومديرية مجز التي كانت تحوي مراكز اتصالات ومستودعات أسلحة وذخيرة.

وأضافت قيادة التحالف أنها كثفت غاراتها على القيادات الحوثية في صعدة حيث دمرت المقار القيادية لكل من القيادي الحوثي محمد حسن قبلي بمنطقة بني معاذ بمحافظة صعدة ومقرين للقيادي الحوثي أحمد ناصر المعران في بني معاذ بصعدة ومقرا للقيادي الحوثي حميد الصماد ومقر الناطق الرسمي لقيادة ميليشيا الحوثي محمد عبدالسلام بمديرية سحار ومقر مدير المكتب السياسي لميليشيا الحوثي صالح هبرة بصعدة ومقر القيادي بميليشيا الحوثي أحمد صالح هندي بمنطقة مذاب ومقر عضو المكتب الثقافي لميليشيا الحوثي صالح الصماد أبو فضل ومقر القيادي عبدالكريم الحوثي بضحيان ومقر القيادي الحوثي مهدي المشاط مدير مكتب قائد الميليشيا بمنطقة الطلح ومقرين لقياديين عسكريين لميليشيا الحوثي "دغسان وأبو سالم" بصعدة الى جانب تدمير لمقر القيادي يوسف الفيشي الذي تم ظهر اليوم.

وأوضحت قيادة التحالف أن المقرات الحوثية التي استهدفتها تحوي أسلحة وذخائر ومعدات عسكرية ومعظمها يقع داخل أحياء سكنية مما دعا قيادة التحالف الى تحذير السكان قبل بدء العمليات بوقت كاف وتوفير ممرات آمنة الى جانب توزيع منشورات تحث المواطنين اليمنيين الى تجنب مواقع الميليشيا الحوثية والمواقع العسكرية.

وأشارت قيادة التحالف إلى أن طائراتها قصفت فجر اليوم تجمعا للميليشيا الحوثية يحوي آليات عسكرية ودبابات بالبقع شرق صعدة ومعسكرا للحوثيين بمنطقة النظير غرب صعدة، مؤكدة مواصلة غارتها الجوية المكثفة لمقرات القيادات الحوثية ومعسكراتهم وتجمعاتهم وأنه لا يمكن تأكيد أو نفي مقتل أي من قياديي ميليشيا الحوثي وأنه لا زال من المبكر تحديد ذلك.

وناشدت قيادة التحالف المواطنين اليمنيين الابتعاد عن تجمعات الحوثيين ومواقعهم العسكرية.  

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا