• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م
  12:17    تنظيم داعش الإرهابي يقتل 116 مدنياً "انتقاماً" في مدينة القريتين السورية قبل طرده منها     

رجال الإمارات في حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 سبتمبر 2016

يقترن اسم الإمارات في أذهان الناس بحضرموت بالخير ومواقف الرجال والأعمال الإنسانية التي تخدم المواطن الحضرمي، وتساعده في شؤون حياته. رجال الإمارات الأوفياء اسم من ذهب، ويضرب به المثل في الكرم والجود والإخلاص في تقديم الأعمال الإغاثية للإنسان الحضرمي، ناهيك عن الدعم الكبير لاستتباب الأمن، وتعزيز دور أبناء حضرموت في حماية أرضهم وإدارة شؤونها.

منذ عشرات السنين وبتعاقب الحكومات على حضرموت، لم نشهد مواقف إنسانية وبطولية على هذه الأرض كما شهدناه اليوم، ولمسناه على أرض الواقع من قِبل رجال الإمارات. الأطفال والشيوخ والنساء يدعون لرجال الإمارات حكومة وشعباً على هذا السخاء والمحبة التي تتبدى في أعمالهم بحضرموت.

عندما تسمع اسم الإمارات في حضرموت تشاهد الخير يأتي، والأمن يتعزز والاستقرار يستتب.

الحضارم على مر العصور لا ينسون إطلاقاً أيادي الخير التي امتدت لهم في أحلك الظروف وأصعبها، سيظلون يحملون الوفاء لرجال الإمارات الذين رفعوا راية حضرموت السلام والأمن والرخاء في اشهر معدودات.

حقيقة وإنصاف وقول حق، فيما يقوم به رجال دولة الإمارات العربية المتحدة بحضرموت، فهم يحبون هذه البلاد، ويعملون لها بإخلاص دون مقابل، كل هذا من أجل حضرموت وأمنها واستقرارها والدفاع عنها ضد الأعداء.

رجال الإمارات يرابطون ويسهرون من أجل حماية حضرموت، يضحون بجهدهم وقدراتهم من أجل دعم الإنسان الحضرمي عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتية التي تعمل دون كلل أو ملل، لتحسين الأوضاع الإنسانية الصعبة التي خلفتها عهود الظلام بفترتيها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا