• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لا يوجد بدل الحجز وغرامة 1000 درهم و12 نقطة سوداء

شرطة الشارقة تحتجز السيارات المتجاوزة 200 كم/ساعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

أحمد مرسي (الشارقة)

قررت القيادة العامة لشرطة الشارقة استدعاء قائدي المركبات الذين يقودون مركباتهم بطيش ويتجاوزون السرعات المقررة لاتخاذ الإجراءات القانونية المقررة ضدهم. وأعلن العقيد شواف عبد الرحمن مدير إدارة المرور أن المخالفين الذين سيتجاوزون سرعة 60 كيلومتراً في الساعة، سيدفعون غرامة 1000 درهم، وستحتجز مركباتهم لمدة شهر أو دفع بدل الحجز 3 آلاف درهم، علاوة على حصولهم على 12 نقطة مرورية سوداء. وأضاف أن في حال قيادة المركبة بسرعة تزيد على 200 كيلومتر في الساعة، سيتم حجز المركبة لمدة شهر من دون بدل حجز، إضافة إلى دفع الغرامة المقررة للمخالفة 1000 درهم، و12 نقطة مرورية سوداء.

وكشف العقيد شواف أن الحملة المرورية التي أطلقتها القيادة مؤخراً تحت شعار «طريق خالٍ من الوفيات» رصدت قيام أكثر من 40% من قائدي السيارات (من دون تحديد لعدد المخالفات التي ضبطها الرادار)، بقيادة مركباتهم بسرعة تتعدى الـ200 كيلومتر في الساعة. وكانت القيادة العامة لشرطة الشارقة أطلقت مطلع الشهر الجاري هذه المبادرة لتقليل أعداد الحوادث والوفيات الناتجة عنها. كما أعلن العقيد شواف زيادة عدد الرادارات المتحركة لضبط السرعات العالية على الطرق الخارجية مثل شارع الشيخ خليفة بن زايد، وطريق مليحة المدام، وطريق نزوى، وتكثيف عدد الدوريات المرورية «انجاد» ودوريات الضبط المروري «المدنية» لضبط مخالفي قواعد السير والمرور.

وكانت تصريحات سابق للواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة كشفت عن تزويد شوارع الإمارة الخارجية بـ 26 راداراً، تهدف إلى إلزام قائدي المركبات بالسرعات المقررة عليه، في إطار حرصها على حياة أصحاب المركبات، وللحد من الحوادث المرورية المميتة. وناشد العقيد شواف قائدي المركبات التقيد والالتزام بقواعد السير والمرور، وعدم تجاوز السرعات القانونية، والانتباه والتركيز خلال القيادة، لأنه دليل على رقي المجتمع وتحضره. وكانت مؤشرات الربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي، قد سجلت زيادة أعداد الوفيات بنسبة 5%، خاصة على الطرق الخارجية للإمارة. وكانت بعض الرادارات تعرضت للإتلاف خلال الفترة الماضية من مجهولين عبر إطلاق النار عليها وفي حوادث متفرقة شهدتها شوارع مليحة والذيد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض