• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

احتجزا الضحية واستعملا القوة والتعذيب النفسي والبدني

نيابة أبوظبي تحيل زوجين عربيين إلى المحاكمة بتهمة قتل خادمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

أحالت النيابة العامة في أبوظبي زوجين من الجنسية العربية، إلى محكمة الجنايات بتهمة القتل العمد والاحتجاز لخادمة من خلال حرمانها من حريتها بغير وجه قانوني لمدة تزيد على شهر، واستعمال القوة والتعذيب بغرض الكسب من عملها كخادمة، إضافة إلى تهمة استخدام الضحية وهي على غير كفالتهما دون الحصول على التصريح من الجهات المختصة.

وتعود تفاصيل الجريمة المروعة التي ذهبت ضحيتها خادمة «مخالفة لقانون الإقامة» من قيام الزوجين باستقدام خادمة عن طريق الإعلانات، وهي على غير كفالتهما بالعمل لديهم مقابل أجر نظير عملها إلا أنهما كانا يمارسان أنواع التعذيب الجسدي على الضحية باستعمال الضرب، وحرمانها من حريتها بغير وجه قانوني، حيث احتجزا الضحية لمدة تفوق الشهر بداخل منزلهما، وفي يوم الواقعة قامت المتهمة الثانية بضرب الضحية بسبب مشكلة نشبت بينهما مما أدى إلى إحداث أضرار على وجهها وقامت بالاتصال على زوجها الذي أكمل بدوره مسلسل العنف على الضحية، وقام بضربها في أنحاء متفرقة من جسدها تسببت في فقدانها الوعي حينها ظن المتهمان بان الضحية قد فارقت الحياة فقاما بسكب مادة كيميائية حارقة بعد تعريتها لإخفاء معالم الجثة، بالإضافة إلى مادة تنظيف خاصة بالملابس «كومفورت» لكي يمحوَا بصماتهما من على الجثة كما استخدم المتهمان مبيدات حشرية على جسد الضحية «البف باف» لمنع تراكم الذباب عليها وقاما بلف الجثة وتخلصوا منها بمنطقة صحراوية، وخوفاً من اكتشاف أمرهما ذهب المتهمان برفقة أطفالهما إلى أحد الفنادق بالإمارة لعدة أيام إلا أن رجال الشرطة تمكنوا بوقت قياسي من القبض عليهما وإحالتهما إلى النيابة العامة في أبوظبي. وفي تحقيقات النيابة، اعترف المتهمان تفصيلاً بارتكاب الجريمة البشعة وبالتهم الموجهة إليهما من قيامهما بقتل الخادمة وإحداث الإصابات التي أودت بحياة الضحية، كما أكد استشاري الطب الشرعي أن الضحية وجد بها حروق كيميائية متعددة وتآكل بالأنسجة الرخوة بالرأس والوجه وأنحاء متفرقة من الجسم نشأت عن ملامسة الجسم لمادة كيميائية حارقة، وأن سبب الوفاة لم تحدث نتيجة الاعتداء بالضرب المصادمة والاحتكاك بجسم صلب، بل حدثت نتيجة للحروق الكيميائية الشديدة والمنتشرة في جميع أنحاء الجسم بحوالي 80%. وأكد مصدر مسؤول في مكتب النائب العام بدائرة القضاء، أن النيابة العامة ستطالب بتوقيع أقصى عقوبة بحق المتهمين، وهي الإعدام، وذلك لارتكابهما الجريمة البشعة بحق الضحية. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض