• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

زار مؤسسات أكاديمية في لوس أنجلوس ووقع كتابه بجامعة كاليفورنيا

جمال السويدي: دور حيوي للإمارات في حركة التجارة الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

أكد الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” أهمية الدور الحيوي الذي تلعبه الدولة في حركة التجارة الدولية، خاصة أنها تُعدُّ إحدى حلقات الربط المهمة على خطوط التجارة بين الأسواق على مستوى العالم، مشيرا إلى استثمارات الدولة الضخمة في قطاعات الشحن الجوي والبحري والخدمات اللوجيستية، وأنها تتحول لمركز عالمي استراتيجي للشحن والتجارة العالمية، ومنفذ فريد للأسواق الإفريقية وأسواق الشرق الأوسط والأسواق الآسيوية.

جاء ذلك خلال اجتماع الدكتور جمال السويدي والوفد المرافق له مع ستيفن تشونج، مدير التجارة الدولية في مدينة لوس أنجلوس الأميركية، ضمن الزيارة التي قام بها السويدي لعدد من الجهات البحثية والأكاديمية الأميركية بولاية كاليفورنيا. وقد ناقش خلال زيارته مع هذه الجهات الأفكار الواردة في كتابه «آفاق العصر الأميركي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد»، الذي يركّز في أحد جوانبه على التجارة العالمية واللاعبين الأساسيين فيها، إضافة إلى بعض الموضوعات المتعلّقة بدولة الإمارات.

كما قام الدكتور‏ السويدي، خلال جولته، بزيارة “المجلس الباسيفيكي للسياسة الدولية” الذي يعد من أكبر المراكز البحثية المتخصصة بالعلاقات الدولية، وقضايا السياسة العامة، والتقى الدكتور جيرولد جرين، رئيس “المجلس الباسيفيكي للسياسة الدولية”، وتم بحث أبرز التطورات والقضايا على الساحة الدولية، ودور دولة الإمارات في التعامل مع هذه التطورات بما يسهم في تحقيق السلم والأمن الدوليَّين، وكيفية الاستفادة من النتائج التي توصل إليها الدكتور جمال السويدي في كتابه. كما ناقش مع مسؤولي المجلس عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأشار الدكتور السويدي، خلال لقائه مسؤولي “المجلس الباسيفيكي للسياسة الدولية”، إلى أن أبرز النتائج التي توصل إليها من خلال الكتاب هي أن الولايات المتحدة الأميركية ستظل القوة العالمية المسيطرة والمهيمنة على النظام العالمي الجديد خلال الخمسين عاماً المقبلة على الأقل، ولم يكن ذلك نابعاً من فراغ، وإنما استناداً إلى مجموعة معطيات مختلفة علمية وعسكرية وسياسية وثقافية وغيرها، أكَّدت أن الفارق لا يزال شاسعاً بين الولايات المتحدة الأميركية وأقرب منافسيها على قيادة النظام العالمي الجديد. وفي إطار نشاطه المكثف، خلال زيارته للولايات المتحدة الأميركية، وقع الدكتور جمال سند السويدي كتابه “آفاق العصر‏ الأميركي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد” في “جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس»UCLA«، بحضور عميد “كلية العلاقات الدولية” في الجامعة، سي. سيندي فان، ونخبة من أساتذة الجامعة ، وعدد كبير من المهتمين بهذا المجال والطلاب والباحثين. كما ألقى الضوء على مسارات القوة والسيادة في النظام العالمي الجديد خلال السنوات والعقود المقبلة، في محاولة جادّة من أجل فهم ما يدور إقليمياً وعالمياً، والمساعدة على بلورة رؤىً استراتيجية استشرافية واضحة وعميقة للمستقبل. (أبوظبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض