• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

صحيفة إسبانية: قطر فشلت أمام المقاطعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يونيو 2018

أبوظبي (مواقعه إخبارية)

أكدت صحيفة «الباييس» الإسبانية أنه «خلال عام من المقاطعة العربية لقطر، وعزلها اقتصادياً، كانت تحاول الدوحة المقاومة، ولكن من دون جدوى، فقد أنفقت أموالاً باهظة للحفاظ على صورتها، ولكن هذا لم يفدها ولم ينجها من العزلة التي أصبحت عليها بسبب دعمها للجماعات الإرهابية».

ونقلت عن خبراء في شؤون الشرق الأوسط قولهم: «إنه على الرغم من أن صورة قطر من الخارج تبدو مستقرة، وأن هناك وفرة من الغذاء والامدادات، إلا أن الحقيقة تشير إلى نقص في المواد الغذائية، وأيضاً هناك العديد من المشاريع المتأخرة، خاصة فى مجال البناء، حيث كانت الشركات السعودية والإماراتية تساهم في بعض المشاريع القطرية، وبسبب المقاطعة تم إلغاء العديد من العقود المرتبطة بشكل أساسي بالبنية التحتية والطرق».

وأكدت الصحيفة، في تقريرها، أن السلطات القطرية تدعي أن المشاريع المتعلقة بكأس العالم 2022 لم تتأخر ولم تتأثر بالمقاطعة، على الرغم من الزيادة في تكلفة نقل المواد، والتي تغطيها الدولة.

ونقلت عن مدير مركز «الخليج للابحاث»، كريسيان كوخ، أن المقاطعة العربية للدوحة لها تأثير نفسي كبير، فهي تدفع قطر بعيداً عن جيرانها، وكانت بمثابة صدمة للشعب القطرى، والآن هناك حالة من انعدام الثقة التي يصعب عليها إصلاحها.

وأكد الخبير الإسبانى أن قطر هي من تعوق الخروج من تلك الأزمة، فاستمرار دعمها للإرهاب، خاصة جماعة «الإخوان» الإرهابية، والحفاظ على علاقاتها مع ايران، واستخدامها لشبكة «الجزيرة» التلفزيونية، جعل من الصعب التغلب على تلك الأزمة في الوقت الحالي، وأرى أن الحوار الصريح والمباشر بين دول المقاطعة الأربع وقطر من دون وساطة خارجية هو من سينهي تلك الأزمة.

وأكدت الصحيفة أن انعقاد كأس العالم 2022 في قطر في خطر، ومهدد بالإلغاء، بسبب استمرار الأزمة والمقاطعة العربية، خاصة بعد أن قاطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين القنوات الرياضية القطرية.