• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م
  12:04     الشرطة البريطانية توقف مشتبها بهما اخرين في اطار التحقيق حول اعتداء مانشستر         12:05     18 قتيلا في انفجار سيارة مفخخة في شرق افغانستان         12:07     "المعاشات " تدعو المؤمن عليهم للتأكد من استيفاء المدة المقررة لاستحقاق المعاش التقاعدي قبل الاستقالة    

خبراء أكدوا أن السياسات الحكومية المالية متطورة بشكل كافٍ

تمويل القطاعات الخدمية طريق البنوك الأمثل لمرحلة ما بعد النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 فبراير 2016

حسام عبد النبي (دبي)

حدد خبراء مصرفيون وماليون عدداً من المسارات التي يجب على البنوك والمؤسسات المالية اتخاذها استعداداً لمرحلة ما بعد النفط، أهمها الاهتمام بتمويل الشركات الصناعية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة باعتبارها عنصراً رئيساً في النمو الاقتصادي في الدول المتقدمة، مؤكدين أن تبني الحكومة ودعمها لتلك المشاريع وتفعيل دور شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية في إعداد التقارير عن التاريخ الائتماني لتلك الشركات، سيقلل من مخاطر إقراضها، وتالياً يحفز البنوك على إقراضها.

وطالب الخبراء البنوك والمؤسسات المالية بالاهتمام بالقطاعات الخدمية التي استثمرت فيها الدولة قبل سنوات وأصبح اقتصاد الإمارات يقوم عليها وأهمها السياحة والفنادق والتجارة والخدمات اللوجستية وغيرها، منوهين بأن زيادة التمويلات الممنوحة للشركات العاملة في تلك القطاعات سيزيد من مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي، ويضمن نجاح سياسات التنويع الاقتصادي استعداداً لمرحلة ما بعد النفط.

وأشار الخبراء إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لتعزيز البيئة المالية في الإمارات من أجل دعم نمو الاقتصاد ما بعد النفط، تعد كافية، ويجب على كل بنك أو مؤسسة مالية وضع السياسات والإجراءات الداخلية للاستعداد لمرحلة ما بعد النفط، لافتين إلى أن تطبيق مبادئ وممارسات الحوكمة في عموم مجتمع الأعمال سيساهم في خلق اقتصادات مستقرة، وبالتالي مجتمعات مستقرة، وهذا ما تحتاجه المؤسسات المالية والشركات لتحقيق الازدهار.

المشاريع الصغيرة

وتفصيلاً، قال جمال بن غليطه، الرئيس التنفيذي لـ «الإمارات الإسلامي»، إنه على الرغم من أن القطاع المصرفي في دولة الإمارات يعتمد إلى حد كبير على القطاعات والأنشطة المرتبطة بالنفط في توفير السيولة، إلا أن القطاع قادر على التطور من أجل الاستعداد لمرحلة ما بعد النفط، مؤكداً أن قطاع الصناعة وتحديداً المشروعات الصغيرة والمتوسطة يعد الطريق الأمثل لنجاح البنوك في مرحلة ما بعد النفط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا