• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نهائيات كأس آسيا تحت 16 عاماًً

«أبيض الناشئين» يستعد لـ «الأخضر» بفرصتي الفوز أو التعادل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 سبتمبر 2016

معتصم عبدالله (دبي)

سيطر التعادل الإيجابي على مباراتي الجولة الثانية بالمجموعة الأولى، لنهائيات كأس آسيا 2016 المقامة حالياً بالهند، بتعادل منتخبنا الوطني للناشئين أمام نظيره الإيراني 1-1، في المباراة الأولى أمس الأول، على استاد بانديت جواهر لال نهرو في جوا، والهند أمام السعودية 3 - 3 في المباراة الثانية، ضمن المجموعة ذاتها. وحافظ منتخبنا بجانب إيران على صدارة ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط من مباراتين لكل منهما، مقابل نقطة لكل من السعودية والهند، بعد أن شهدت الجولة الأولى مساء الخميس الماضي فوز «الأبيض» على الهند 3-2، وتحويل إيران لتأخره أمام السعودية إلى فوز 3-2 أيضاً.

ومنحت نتائج الجولة الثانية الأفضلية لمنتخبي الإمارات وإيران، قبل ختام منافسات الدور الأول بإقامة الجولة الثالثة والأخيرة مساء غد، حيث يلعب «الأبيض» أمام السعودية في الساعة الخامسة والنصف مساء على ملعب جي إم سي أثلاتيك في جوا، فيما تلتقي إيران بالهند «المستضيف» في التوقيت ذاته على ملعب بانديت جواهر لال نهرو. ويخوض «الأبيض» مباراته المرتقبة أمام السعودية في الجولة الثالثة غداً بفرصتي الفوز أو التعادل، من أجل حجز مقعده في ربع النهائي «دور الثمانية»، ويقضي نظام البطولة الآسيوية بتأهل أول منتخبين من كل مجموعة إلى ربع النهائي، وتحصل منتخبات نصف النهائي على بطاقات التأهل إلى نهائيات كأس العالم تحت 17 عاماً 2016 في الهند، وفي حالة حصول الهند على أحد المراكز الأربعة الأولى، تقام ثلاث مباريات ملحق بين المنتخبات الخاسرة في ربع النهائي، من أجل تحديد الفريق الحاصل على البطاقة الخامسة لقارة آسيا في كأس العالم. وأجرى الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة المدرب الوطني عبد المجيد النمر تعديلاً واحداً على تشكيلة مباراة «الأبيض» أمام إيران أمس الأول في الجولة الثانية، مقارنة مع مباراة الافتتاح، حيث أشرك المدافع سند عيسى، والذي حل بديلاً في الشوط الثاني لمباراة الهند أساسياً في مواجهة أمس الأول، في الوقت الذي احتفظ فيه بقية اللاعبين بمراكزهم، بقيادة ماجد راشد كابتن المنتخب، وعلي صالح لاعب الوصل وصاحب القميص رقم 10.

وقدم «الأبيض» مردوداً أفضل عن مباراته الأولى، ويحسب لمنتخبنا نجاحه للمرة الثانية في تحويل تأخره إلى نتيجة إيجابية، بعد فوزه على الهند 3-2 في الجولة الأولى، وتعادله 1-1 في الثانية مع إيران، ووصف النمر نتيجة التعادل مع إيران بالنتيجة الإيجابية، وقال: بالنسبة لنا كانت النتيجة جيدة، وستمنحنا فرصة في التأهل للدور الثاني، لافتاً إلى أن المنتخب الإيراني متميز، كونه يلعب بإيجابية، علاوة على استعداده الجيد من الناحية النفسية، وأضاف: سعداء للغاية بالتعادل، وهو سيمنحنا فرصة بالتأهل للدور المقبل.

وذكر النمر أن لاعبي «الأبيض» أوفوا بوعدهم بعدم الخسارة، وأوضح أن إيران سجلت هدف التقدم، ولكن ردة فعل لاعبي فريقي كانت كما يريدون من خلال التسجيل، الشيء ذاته حصل أمام الهند، حيث سجلوا ولكننا عدنا بسرعة، ولم نمنح الفريق المنافس فرصة الراحة بعد التسجيل. في المقابل، وصف عباس تشامانيان مدرب منتخب إيران، أداء منتخب بلاده بالسيئ خاصة في الشوط الأول، وقال: في الشوط الأول لم نلعب بصورة جيدة، ولم نستغل فرص التسجيل، مهاجمونا لم يكونوا جيدين، وأعتقد أن الفريق كان يشعر بتأثير المباراة الأولى، بجانب تأثير الطقس في الشوط الأول. نال عبد العزيز داوود مهاجم منتخبنا الوطني للناشئين ولاعب النصر، جائزة أفضل لاعب في مباراة «الأبيض» أمام إيران، ولعب الهدف الرائع للمهاجم الشاب والذي أدرك من خلاله التعادل لمنتخبنا، دوراً حاسماً في نيل «عزوز» جائزة الأفضل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا