• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

مقال

ياس ترحب بعالم «وارنر براذرز أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يونيو 2018

محمد خليفة المبارك *

نشأت كالكثيرين منكم أقرأ وأشاهد قصص «باتمان» في صراعه ضد الأشرار، و«توم»وهو يطارد «جيري» دون كلل أو ملل، و«باغز باني» وهو يتغلب دائماً على «دافي داك». وأنا اليوم أعمل من كثب مع علامة «وارنر براذرز» التي كانت وراء إبداع كل هذه الشخصيات المحبوبة لننقلها من مخيلتنا إلى أرض الواقع.

دعونا نتأمل للحظات كيف كانت جزيرة ياس قبل أعوام قليلة وكيف وصلت إلى ما هي عليه اليوم؛ وجهة ترفيهية رائدة تنافس مثيلاتها على مستوى العالم، وتستقطب ملايين الزوار سنوياً من مختلف الدول والثقافات. لقد تحولت رؤية جزيرة ياس خلال فترة زمنية قياسية إلى واقع ملموس، حتى باتت وجهة تحقيق الأحلام التي تحتضن أكثر المعالم السياحية تشويقاً في العالم، مثل «عالم فيراري أبوظبي» و«حلبة مرسى ياس» و«ياس ووتروورلد».

لقد تمكنا من جعل جزيرة ياس وجهة عالمية مدفوعين بالشغف والإصرار الكبيرين لتحقيق إنجازات تخطت التوقعات.

واليوم، تشهد جزيرة ياس انضمام معلم جديد إلى عائلة المعالم التي تحتضنها، حيث ستفتح مدينة «عالم وارنر براذرز أبوظبي» هذا الصيف، وتمثل موطناً للأشهر أبطال شخصيات القصص المصورة والرسوم المتحركة التي طالما رافقتنا منذ الصغر وحتى الآن، مثل «باتمان» و«سوبرمان» و«وندر وومان»، بالإضافة إلى «باغز باني» و«سكوبي- دو»، وغيرها من الشخصيات المحبوبة لدينا.

وعلى الصعيد الشخصي، أنا من أشد المعجبين بشخصيات عالم «دي سي» و«لوني تونز» و«هانا - باربيرا». وعلى غرار الكثيرين، فإن العديد من القصص المصورة التي قرأتها وأفلام الرسوم المتحركة التي شاهدتها في طفولتي لا تزال عالقة في ذاكرتي حتى اليوم؛ تأثرت بشجاعة وقوة «باتمان»، والتصرفات المجنونة والغريبة التي يفاجئنا بها «وايل إي. كايوتي» أثناء محاولاته الفاشلة للإمساك بخصمه «روود رنر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا