• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الاتحادية العليا»: المشرع أعطاه الحق في الإصلاح والتقويم

براءة «أب» من «تهمة» العنف في تأديب ابنته

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 مايو 2015

ابراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أيدت المحكمة الاتحادية العليا حكماً قضى بـ تبرئة «أب» من تهمتي الاعتداء على سلامة جسم ابنته وزوجته، إضافة إلى تهمة سب بحق الزوجة، رافضة الطعن الذي تقدمت به النيابة العامة، على حكم البراءة. وأكدت المحكمة «أن المشرع أباح للأب تأديب أبنائه في حدود ما هو مقرر شرعاً وقانوناً، وبما يحقق الغاية من التأديب، وهو إصلاح الابن وتقويمه، ويشترط في التأديب ألا يكون ضرباً مبرحاً».وكانت النيابة العامة قد أحالت الأب إلى المحاكمة الجزائية في دبا الحصن، بتهمة الاعتداء على سلامة جسم ابنته، كما واجه اتهاماً بسب زوجته المجني عليها، في مواجهتها وبحضور غيرها بالألفاظ المبينة في المحضر، وطلبت النيابة العامة معاقبته طبقاً للمادتين 339/374،2/1 من قانون العقوبات.وقضت محكمة أول درجة بتغريم المطعون ضده ألف درهم وحبسه شهراً واحداً، مع وقف التنفيذ عن التهمة الأولى، وحبسه شهراً واحداً، مع وقف التنفيذ، وتغريمه ألف درهم عن التهمة الثانية، وتغريمه ألف درهم عن التهمة الثالثة. واستأنف «الأب» الحكم، وقضت محكمة خورفكان الاتحادية الاستئنافية، بإلغاء الحكم المستأنف والقضاء ببراءة المطعون ضده مما أسند إليه. ورأت المحكمة الاتحادية العليا إن النعي مردود، ذلك أن الحكم المطعون فيه قد عرض لواقعتي الاعتداء وسب المجني عليها زوجته، وخلص إلى عدم اطمئنانه لدليل الاتهام.

كادر// الاتحادية العليا////

حق الزوج تأديب زوجته والأبناء

رأت المحكمة أن المشرع أعطى حق تأديب الزوج لزوجته وتأديب الآباء، ومن في حكمهم للأولاد القصر بمقتضى القانون في حدود ما هو مقرر شرعا أو قانونا، « حيث إن والد المجني عليها التي تبلغ من العمر 12 سنة أي قاصرا تحت ولايته وكانت واقعة الضرب، للتأديب بسبب تصرفها، ولم يجد في واقعة الاعتداء ما يشكل ضربا مبرحا ومن ثم يكون ما ورد بوجه النعي على غير أساس خليق بالرفض. وحيث إن النعي في السبب الثاني يقوم على قصور الحكم المطعن فيه في التسبيب حينما قضت ببراءة المطعون ضده من التهمتين الثانية والثالثة» الاعتداء على سلامة زوجته وسبها، ولم يعرض الحكم المطعون فيه لتلك الأدلة ولم يناقشها الأمر الذي يعيبه بالقصور بما يستوجب نقضه.

     
 

ضربٌ غير مبرح

مثل هذا في الشرع يسمى الولاية التأديبية وهنالك كتاب حول هذا الموضوع يستوفي القضايا المشابهة بصورة أوسع في رسالة علمية جامعية وجدت الكتاب في مكتبة الشارقة المركزية و و من المعلوم أن الولاية التأديبية أوسع من ولاية الأب على من تحته

عبدالله أحمد الدغار | 2015-05-10

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض