• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أن مشواره مع اللعبة تعطل كثيراً بسبب الدراسة

سعيد إسحاق: أحلم بدكتوراه الهندسة وأستاذية الشطرنج

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 مايو 2015

عاد أستاذ الاتحاد الدولي وبطل العرب، سعيد إسحاق لاعب نادي دبي للشطرنج والثقافة والمنتخب الوطني، للمشاركة في البطولات من جديد بعد غياب دام ما يزيد على 4 سنوات بسبب سفره إلى أميركا للدراسة، حيث اقتصرت مشاركته في البطولات خلال تلك السنوات على فترة الإجازات فقط، إلا أنه لم يتوقف عن ممارسة اللعبة في جامعة أيرزونا، وحصل على عضوية الاتحاد الأميركي للعبة، وفي بطولة دبي المفتوحة الأخيرة قدم مستوى جيداً، عندما حقق أول المفاجآت، وفاز على أحد المصنفين الأوائل في البطولة.

«الاتحاد» التقت سعيد إسحاق، للحديث عن العودة والطموحات وما حدث خلال فترة الدراسة، ورأيه في هموم ومشاكل اللعبة والعديد من الموضوعات التي طرحناها على المهندس الذي يعمل في هيئة الطرق والمواصلات بدبي.

رضا سليم (دبي)

أكد إسحاق أن الدراسة غيرت مساره بعدما توجه إلى ولاية أيرزونا الأميركية لدراسة الهندسة وتخرج بعد 3 سنوات وأكمل دراسة الماجستير، وقال «مشواري مع الشطرنج تعطل بشكل شبه كامل من عام 2010 حتى 2014، كنت خلال تلك الفترة أشارك في البطولات، عندما أعود إلى البلاد في إجازة انتهاء الفصل الدراسي، وخلال إحدى العطلات فزت بلقب بطولة الإمارات، إلا أن المشاركات تراجعت بشكل كبير».

وأضاف: «بالطبع لم أتوقف عن ممارسة اللعبة حتى في أميركا، وحصلت على عضوية الاتحاد الأميركي للشطرنج، وشاركت باسم جامعة أيرزونا عدة مرات، وحققت المركز الأول، في بطولة الجامعات هناك، ولكنني عدت مرة أخرى للتوقف بشكل كامل مع دراسة الماجستير التي كانت تحتاج إلى وقت طويل».

وتابع: «الآن تفرغت للشطرنج مع وظيفتي بهيئة الطرق والمواصلات بدبي، وأريد العودة القوية في البطولة وتحقيق المراكز الأولى لأرد الدين إلى نادي دبي للشطرنج واتحاد اللعبة، وكلاهما دائما ما يوفر كل الإمكانيات من أجل تجهيز اللاعبين والمدربين في النادي والاتحاد على أعلى مستوى وكانوا أبطالاً سابقين، وأنا حاليا أستاذ اتحادي ورصيدي 2200 نقطة، وطموحي أن أصل إلى أستاذ دولي كبير ولا يوجد في الدولة من يحمل هذا اللقب سوى سالم عبد الرحمن وطالب موسى، وأريد أن أكون ثالث لاعب في الإمارات يحمل هذا اللقب، وهي أمنية لن أفرط فيها».وأكد سعيد على أمنيته قائلا «أشعر أنني لست بعيداً رغم المراحل الطويلة للوصول على هذا اللقب لأن هناك أستاذاً دولياً، وفي كل لقب احتاج إلى اجتياز «النورم» 3 مرات، ولكن في بطولة دبي المفتوحة الأخيرة فزت على أستاذ دولي كبير، وهو ما يؤكد أنني لست بعيدا عن اللقب، من ناحية المستوى وكل ما يجب فعله هو المشاركة في بطولات كثيرة من أجل زيادة التصنيف الدولي ورصيدي من النقاط، وربما ظروف عملي لا تسمح بالسفر الكثير لي للمشاركة في البطولات، ولكن لدينا في الإمارات عدداً من البطولات الدولية التي تدخل ضمن التصنيف منها، مهرجان أبوظبي وبطولة العين وبطولة دبي وبطولة العاصمة الإسلامية بالشارقة، وتتركز طموحاتي في الحصول على اللقب ونيل الدكتوراه في الهندسة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا