• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

طفلة حامل ترفض الإجهاض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

أ ف ب

رفضت طفلة حامل في اوروغواي الخضوع لعملية إجهاض رغم أن الحمل قد يكون خطيرا على صحتها.

وأثارت قضية الطفلة، البالغة من العمر 11 عاما، جدلا كبيرا في البلاد.

وقال مصدر متابع للقضية إن الفتاة اعتدى عليها جد أختها غير الشقيقة، وهو في الحادية والأربعين من العمر، بعدما تردد على منزل عائلتها في مونتيفيديو عاصمة أوروغواي.

ونقلت الفتاة الحامل في الأسبوع السادس عشر إلى المستشفى قبل أسابيع بعد أن رفضت الخضوع لعمية إجهاض.

وتجيز قوانين اوروغواي، منذ العام 2013، الإجهاض حتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل، وذلك بعد عقود من الجدال حول هذه القضية. أما في حال الاعتداء، فإن القانون يبيح الإجهاض حتى الأسبوع الرابع عشر من الحمل.

لكن رغم تجاوز المهلة القانونية، فإن الحصول على موافقة من السلطات لإتمام عملية الإجهاض ممكن في حال تبين وجود خطر على صحة الطفلة الحامل، بحسب ماريسا ليندنر مديرة معهد الأطفال والمراهقين في اوروغواي.

وستنقل الفتاة الى هذا المعهد حيث ستخضع للمتابعة وتقييم حالتها، ولا سيما أن والدتها تعارض حملها وتؤيدها في ذلك المؤشرات الطبية، بحسب ليندنر.

وأوقف الرجل المسؤول عن حمل الفتاة، وستوجه إليه تهمة الاعتداء على قاصر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا