• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

البقاء في الاتحاد الأوروبي وقضية استقلال اسكتلندا تحت رحمة صناديق الاقتراع

الملايين صوتوا في انتخابات قد تغير شكل بريطانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

لندن (وكالات)

أدلى ملايين البريطانيين بأصواتهم في انتخابات عامة تعتبر الأكثر تنافسية منذ أربعين عاماً، وسط قضايا حاسمة لمستقبل البلاد، أهمها بقاء بلادهم عضواً في الاتحاد الأوروبي وقضية استقلال اسكتلندا. ودعي نحو 45 مليون ناخب للتوجه إلى صناديق الاقتراع في مكاتب التصويت البالغ عددها 50 ألفاً في مختلف أنحاء البلاد.

وفتحت صناديق اقتراع في أماكن غير مألوفة، مثل حانات أو حافلات مدرسية، أو مدارس ابتدائية وكنائس، أو منازل نقالة أو حتى في معبد هندوسي.

وأدلى أبرز القادة بأصواتهم بحلول منتصف النهار، من بينهم رئيس الحكومة المنتهية ولايته المحافظ ديفيد كاميرون الذي استقبله متظاهرون في مركز الاقتراع، ونائب رئيس الحكومة الليبرالي الديموقراطي نيك كليج، وزعيم المعارضة رئيس حزب العمال إيد ميليباند، منافس كاميرون الأساسي، وصولاً إلى رئيس حزب استقلال المملكة المتحدة (يوكيب) نايجل فاراج.

إلى ذلك، أدلت زعيمة الحزب القومي الاسكتلندي نيكولا ستورجون بصوتها وبدت على وجهها علامات الفرح، إذ إنها تأمل بحدوث تغيير كبير.

وأكدت عناوين الصحف البريطانية، أمس، نتائج الانتخابات المفتوحة على كل الاحتمالات وخطورة التحديات المقبلة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا