• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

المتهم ادعى بأنها زوجته

جنايات أبوظبي تنظر قضية اتهام عربي بخطف سيدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

إبراهيم سليم (أبوظبي)

نظرت محكمة جنايات أبوظبي في قضية اتهام عربي بخطف سيدة عربية، وقررت تأجيل الجلسة لندب محامي للدفاع عن المتهم، وضم المكالمات الهاتفية بين المتهم والمجني عليها، إلى جلسة الأول من يونيو المقبل.

وأكد المتهم خلال الجلسة بأنه زوج الشاكية، وأن ما حدث جاء إثر خلافات مستمرة بينهما، مشيراً إلى أن زوجته طلبت منه توصيلها برفقة صديقاتها، وعندما عاد إليها وجدها تدخن النرجيلة مع نساء، فطلب منها الخروج، واصطحبها إلى المنزل من دون أي مقاومة على خلاف الشكوى المقدمة.

وأشار إلى أنه حاول وقت تقديم الشكوى في مركز الشرطة، أن يثبت أن الشاكية هي زوجته بصورة عقد الزواج الشرعي المبرم بينهما في بلده الأم، إلا أن الشرطي طلب منه الحضور لمركز الشرطة، ثم النظر في موضوع الشكوى وأوراق الإثبات، مشيراً إلى أنه عندما سمحت له الشرطة بالعودة إلى المنزل لإحضار صورة عقد الزواج، قامت زوجته بإخفاء كل الأوراق ليبقى عقد الزواج معها.

واستمعت المحكمة لأقوال شاهدة النفي للمتهم، وهي شقيقته، حيث أكدت معرفتها بالمجني عليها، وأنها كانت تأتي إليها في البيت برفقة أخيها، وأنها قد سبق لها الخروج مع المجني عليها، مشيرة إلى أن أخاها ذكر لها بأن المجني عليها زوجته، وطالبت الشاهدة من هيئة المحكمة الاستماع للمكالمات الهاتفية التي جرت بين المتهم والمجني عليها.

وأصرت المجني عليها أمام هيئة المحكمة على عدم وجود أي صلة تجمعها مع المتهم، مشيرة إلى أنه كان يقوم بمهام توصيلها بسيارته الخصوصية إلى حيث أرادت الذهاب، مؤكدة أن المتهم خطفها وعنفها، فقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة الأول من يونيو المقبل لسماع المكالمات الهاتفية، وندب محامي للدفاع عن المتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض