• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اختتام حملة «لا للسكن العشوائي» بالمنطقة الغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

اختتمت أمس بمدن المنطقة الغربية حملة «لا للسكن العشوائي» التي نظمتها بلدية المنطقة الغربية واستمرت فعالياتها لمدة أسبوع. وقال حمد سالم الهاملي مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال ببلدية المنطقة الغربية «إن الحملة تهدف إلى توعية وتنبيه أصحاب المساكن بمخاطر السكن العشوائي بشكل عام وسكن العزاب في الأماكن غير المخصصة بالمساكن الشعبية والمزارع بشكل خاص، لما يترتب على ذلك من آثار اجتماعية وبيئية وصحية تؤثر سلبا على مجتمعنا المحلي». وأشار إلى أن الحملة تضمنت تكثيف التوعية بتوزيع النشرات والملصقات على المؤسسات والدوائر المحلية والأهالي، التي تضم مدينة زايد، وليوا، والمرفأ، وغياثي، ودلما، والسلع. وأوضح الهاملي أن ظاهرة السكن العشوائي من الظواهر السلبية التي تؤثر بشكل مباشر على المظهر العام للمدن من خلال انتشار الممارسات السيئة في هذه المساكن العشوائية عبر نشر الغسيل بشكل غير لائق، وتركيب الأطباق اللاقطة وانتشار القمامة بشكل عشوائي مما يضر بالبيئة والمظهر العام للمدينة.

علاوة على تأثيرها على الأمن العام بسبب استخدامها من قبل الهاربين أو المتسللين الذين لايحملون أوراقا ثبوتية، وما يشكلونه من خطورة على المجتمع من خلال والسرقات وانتشار المخدرات، فضلاً على الممارسات السيئة التي تتنافى مع قيم وعادات المجتمع، وانتشار الأمراض والأوبئة نتيجة التكدسات العمالية في المساكن العشوائية خصوصا مع انتشار الأمراض والفيروسات على المستوى العالمي مثل سارس وكورونا، ما يستدعي من الجميع كمؤسسات وأفراد اتخاذ كافة التدابير والطرق الوقائية لمنع انتشار تلك الأمراض.

وأكد الهاملي على أهمية دور المواطن في الحد من ظاهرة السكن العشوائي من خلال عدم السماح باستغلال المساكن التابعة له لأفراد مجهولين وعدم إتاحة المجال لإسكانهم في التقسيمات الداخلية ، وعدم استخدام طرق بناء عشوائية .

وتأتي الحملة انطلاقاً من رؤية ورسالة بلدية المنطقة الغربية الرامية لتوفير نظام بلدي ذي كفاءة عالمية يحقق التنمية المستدامة المنشودة ويعزز معايير جودة الحياة في إمارة أبوظبي. (المنطقة الغربية - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض