• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يطمح إلى ربط اسم الإمارات بالبحث العلمي

فيصل المرزوقي.. أستاذ تقنية النانو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 فبراير 2016

استطاع فيصل المرزوقي الذي توج ضمن أوائل الإمارات هذه السنة، والحاصل على دكتوراه الهندسة متعددة التخصصات من معهد مصدر، وماجستير الهندسة الكيميائية من جامعة أمبيريل في المملكة المتحدة، أن يجعل اسم الإمارات يرتبط بالبحث العلمي في هذا التخصص بالعالم.

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

المرزوقي الذي يعشق المجال الأكاديمي، أكد أن البناء الأساسي للإنسان يبدأ من التنشئة الأولى، فقد تعلم العلم من والدته والمثابرة والإصرار من والده، وهو ينتمي إلى عائلة بسيطة، فوالدته غير متعلمة ووالده لا تتجاوز دراسته الصف الخامس الابتدائي، ومع ذلك استطاعا أن يقودا أبناءهما الخمسة إلى المصاف الأولى، لذا فأساليب التربية لا علاقة لها بالتعليم.

ويقول إن الفضل في تفوقه في الدراسة يرجع إلى والدته التي كانت تحرص على ربط أولادها بالكتب طوال السنة حاثة إياهم على مذاكرة مقرر السنة المقبلة من السنة الدراسية وحفظ القاموس اللغوي باللغتين العربية والإنجليزية.

والمرزوقي من مواليد دبي ودرس في مدرسته، وفقاً للنظام البريطاني، وهو لم يحصل يوماً على المركز الأول، وكان يقتصر دائماً على المركز الثاني أو الثالث حتى المرحلة الثانوية، لكن اختلف الأمر بالنسبة له خلال التعليم الجامعي، حيث أدرك أن استثمار الوقت والعمل الجيد من أسرار التفوق.

وكان والد المرزوقي يعمل في ميناء راشد بدبي أكثر من 12 ساعة يومياً، فتعلم منه المثابرة والالتزام، ولم يكن يسافر خلال الإجازة المدرسية، وكان يقضيها في دراسته وبين الكتب، حيث كانت والدته توجهه إلى المراجعة اللغوية، ما جعله يكتسب رصيداً لغوياً كبيراً، وأصبحت القراءة تسري في دمه، يومها كان يستغرب إلحاح والدتي ودعوتها إلى حفظ القاموس ومعاني المصطلحات، لكنه عرف قيمة هذا التوجيه، حين حصد اليوم ثمار هذا المجهود، حيث لم يجد صعوبة بالدراسة في بريطانيا، ورغم دراسته الابتدائية باللغة الإنجليزية، فإنه أجاد اللغة العربية وأحب القراءة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا