• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الاتحادية للكهرباء» تلتزم الصمت تجاه المشكلة

مطالبات بتشغيل أعمدة الإنارة في شوارع أم القيوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

سعيد أحمد (أم القيوين)

جدد مواطنون في أم القيوين مطالبهم بضرورة توصيل التيار الكهربائي لأعمدة الإنارة، التي تم تركيبها منذ أكثر من 6 سنوات تقريباً في عدد من الشوارع الحيوية والأحياء السكنية بالإمارة، ولم يتم تشغيلها حتى الآن، مؤكدين أنهم سبق أن طالبوا الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، والجهات المختصة بسرعة تشغيلها، حفاظاً على سلامة مستخدمي الطرق.

وقالوا: إن تشغيل أعمدة الإنارة أمر ضروري ومهم للسائقين، لكي يستطيعوا أن يروا الطريق بشكل واضح في فترة الليل، وأن يتفادوا الحيوانات السائبة التي تعبر الشوارع بطريقة مفاجئة، وكذلك من أجل تفادي دهس الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بجانب الطرق، لافتين إلى أن مطالبهم ليس كبيرة أو بمعجزة، حتى تتأخر كل هذه السنوات ولا أحد يستجيب لهم.

وأشار المواطنون إلى إن بعض السائقين نظرهم ضعيف ولا يستطيعون مشاهدة الأجسام أثناء عبورها الشوارع المظلمة، وقد يتسببون في وقوع حوادث مرورية، تشكل خطراً على حياتهم أو حياة الآخرين، مؤكدين أن إنارة الطرق يحد من وقوع الحوادث المميتة.

وقال المواطن عبدالله بوعصيبة من سكان أم القيوين: إنه شاهد 5 مركبات في ليلة واحدة، تصدم رصيفا بأحد شوارع السلمة المؤدية إلى شارع الشيخ زايد بن سلطان، وذلك بسبب ظلمة المكان لعدم تشغيل إنارة الأعمدة، كما أن بعض السائقين كادوا أن يتسببوا في دهس حيوانات سائبة، تتجول في المنطقة.

وأضاف: أن أهالي الإمارة دائماً يطالبون الجهات المعنية، بسرعة توصيل التيار الكهربائي للأعمدة، ولكن لم يجدوا أحداً يستجيب لمطالبهم، موضحاً أن الشوارع لا تزال مظلمة، وتشكل خطراً على مستخدميها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض