• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إشادات بمبادرات الشيخة فاطمة في تخفيف معاناة النساء والأطفال العرب

«الاتحاد النسائي» يتبنى جهود دعم قرار مجلس الأمن الخاص بحماية المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

أبوظبي (وام)

تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، يبذل الاتحاد النسائي العام جهوداً كبيرة لتبني وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 الخاص بحماية المرأة من التأثر بالنزاعات والكوارث والحروب، وذلك من خلال تعديل القوانين التمييزية، وتطوير أنظمة الإنذار المبكر والتطوير العام، ومقاضاة منتهكي حقوق المرأة.

وقالت نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام: «إن هذه الجهود التي يبذلها الاتحاد لتبني القرار الأممي الخاص بالمرأة، دفعت أوساطاً عديدة في الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى الإشادة بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في هذا المجال، ورعايتها موضوع الأمن والسلام للمرأة، وحمايتها من التأثر بالكوارث والنزاعات والحروب».

وأضافت: «إن الجامعة العربية تبنت في آخر اجتماع وزاري لها عن موضوع القرار الخاص بالأمن والسلام لحماية المرأة، توصية باختيار سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لتكون الشخصية الداعمة لتحقيق الأمن والسلام للمرأة العربية، حيث ثمنت الجامعة في توصيتها الجهود والريادة في مجال الأعمال الإنسانية التي أسهمت في تخفيف المعاناة عن المرأة العربية في حالات الكوارث والنزاعات المسلحة، وفي مقدمتها جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات)».

ولفتت إلى أن هذا الاختيار جاء بناء على توافق من المشاركين والمسؤولين وممثلي الآليات الوطنية للمرأة والمنظمات الإقليمية والدولية والشخصيات العامة ومؤسسات المجتمع المدني كافة الذين ثمنوا جهود سموها البناءة، لحماية النساء اللاتي يعانين اللجوء والنزوح وظروف عدم الاستقرار والنزاعات المسلحة.

كما أشاد المؤتمر الوزاري العربي الذي عقد في إطار الجامعة حول هذا الموضوع بما قدمته أيادي سموها البيضاء لحماية النساء والأطفال في كل المواقع بالمنطقة العربية. وفي هذا الإطار، نظم الاتحاد النسائي العام، مؤتمراً وورشة عمل في شهر يونيو الماضي، بحضور عدد من ممثلي المؤسسات الاتحادية والخاصة في الدولة، وخبراء ومتخصصين دوليين من الأمم المتحدة واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا «الاسكوا»، إلى جانب ورشة عمل كبرى، ضمت تسع جلسات، تناولت تفاصيل عديدة في القرار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض