• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فتاوى

تقديم من هو على اليمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تقديم من هو على اليمين فضيلة وتواضع، لا سيما إذا كان المقدم أعلى شأناً أو أكبر سناً، وجاء في الحديث: «كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحِبُّ التَّيَمُّنَ فِي شَأْنِهِ كُلِّهِ، فِي نَعْلَيْهِ، وَتَرَجُّلِهِ، وَطُهُورِهِ»، وأصرح منه ما أخرجه البخاري عن سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: أُتِيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِقَدَحٍ، فَشَرِبَ مِنْهُ، وَعَنْ يَمِينِهِ غُلاَمٌ أَصْغَرُ القَوْمِ، وَالأَشْيَاخُ عَنْ يَسَارِهِ، فَقَالَ:«يَا غُلاَمُ أَتَأْذَنُ لِي أَنْ أُعْطِيَهُ الأَشْيَاخَ»، قَالَ: مَا كُنْتُ لِأُوثِرَ بِفَضْلِي مِنْكَ أَحَدًا يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَأَعْطَاهُ إِيَّاهُ. واستئذانه صلى رسولنا للغلام يعني أنه أحق، لا أن تقديمه أفضل، وإلا ما استأذن في الأفضل.

موعد سداد الدين

لا إثم عليك إن شاء الله تعالى ما دمت قد عجزت عن القضاء عند الأجل وقد سامحك صاحبك وأجل لك سداد الدين إلى زمن آخر، والوعيد الذي جاء في منع الحق من صاحبه إنما يتناول من تعمد التأخير مع القدرة عليه ولم يسامحه صاحب الحق، لأنَّ النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «مطل الغني ظلم»، رواه البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، ومعناه أن من الظلم المنهي عنه أن يؤخر الغني أداء الدين مع قدرته على السداد، أما من عجز عن أداء الحق أو سامحه صاحبه فلا يتناوله الوعيد الوارد في ذلك إن شاء الله تعالى.

حبوب منع الحمل لأجل الصيام

الأحسن ترك الأمور على طبيعتها كما خلقها الله تعالى وأوجدها وعدم استخدام تلك الحبوب، فاستخدامها لا يزيد في الأجر ولا ينقص من الخير لأنَّ ربي - جلَّ وعلا - لحكمته وعدله ورحمته بخلقه لا ينقصهم عن بقية الخلق من الخير لسبب طبيعي أوجده في خلقه لحكمته، خصوصاً أنَّ بعض النساء إذا استخدمنها تبقى المرأة في حيرة فلا تدري هل هي في العذر أم لا، لكن من حيث الحكم الشرعي فلا يحرم استخدام تلك الحبوب ما دام لا يوجد فيها ضرر على الصحة وكان ذلك بالاتفاق بين الزوجين، وإذا استخدمتها المرأة ولم يأتها الحيض وصامت فصومها صحيح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا