• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عدد المقترعين يتجاوز الـ 300 ألف وحملة السيسي تؤكد فوزه بأغلبية أصوات المغتربين واستطلاع يتوقع فوزه بالرئاسة

انتهاء اقتراع المصريين في الخارج وأوروبا تراقب الانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

انتهى الناخبون المصريون في الخارج أمس من الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، التي ستجرى في الداخل يومي 26 و27 مايو الحالي، التي ينافس فيها وزير الدفاع السابق المشير عبدالفتاح السيسي، الذي أعلن عزل مرسي في يوليو بعد احتجاجات حاشدة طالبت بتنحيته والسياسي اليساري حمدين صباحي.

وأكد المستشار الدكتور طارق شبل، عضو الأمانة العامة للجنة الانتخابات الرئاسية، وعضو اللجنة العامة لتصويت المصريين بالخارج، أن عدد الناخبين المصريين الذين أدلوا بصوتهم في انتخابات رئاسة الجمهورية للمصريين بالخارج حتى ظهر أمس، تجاوز 300 ألف و305 ناخبين، في 141 لجنة فرعية في 124 دولة على مستوى العالم. وقال شبل لصحيفة «اليوم السابع»، إن العملية الانتخابية سارت بانتظام دون أي مشاكل أو عراقيل، ودون شكاوى، مشيراً إلى أن غرفة العمليات المركزية باللجنة تتابع العملية الانتخابية لحظة بلحظة، في ظل بث حي بالصوت والصورة من داخل السفارات المصرية بالخارج، وإن اللجنة العامة لتصويت المصريين بالخارج ستتابع عمليات الفرز التي بدأت مساء أمس.

وبدأ التصويت في الخارج يوم الخميس في 141 لجنة بالبعثات الدبلوماسية والقنصلية المصرية في 124 دولة. وأجري التصويت يومياً من التاسعة صباحاً إلى التاسعة مساء بالتوقيت المحلي لكل دولة. وألغت لجنة الانتخابات الرئاسية التصويت في ليبيا وسوريا والصومال وأفريقيا الوسطى بسبب الأوضاع الأمنية المتردية فيها. وينتهي التصويت في لوس أنجلوس في غرب الولايات المتحدة في السادسة صباح اليوم الثلاثاء بالتوقيت المحلي في مصر.

إلى ذلك، علن الاتحاد الأوروبي أمس في القاهرة أنه سيواصل مراقبة الانتخابات الرئاسية المقررة في 26 و27 من الشهر الجاري، بعد يومين من إعلان الاتحاد الأوروبي عدوله عن مراقبة هذه الانتخابات. وأوضح الاتحاد الأوروبي الذي سبق ووافق على دعوة من السلطات المصرية وبدأ في نشر مراقبيه في منتصف أبريل، أنه تحصل أخيراً من السلطات المصرية على معدات الاتصال الخاصة ببعثته. وقال ماريو ديفيد رئيس بعثة مراقبي الاتحاد الأوروبي في مؤتمر صحفي في القاهرة، إن «بعثة مراقبة الاتحاد الأوروبي ستكون قادرة على مواصلة مهمتها، لكن سيكون علينا إجراء بعد التعديلات». وأوضح ديفيد أن 45 من مراقبي البعثة موجودون في القاهرة، وسيتم نشرهم قريباً عبر مدن البلاد. وأشار ديفيد إلى أنه التقى المرشحين للانتخابات الرئاسية عبدالفتاح السيسي وحمدين صباحي. وأضاف ديفيد أن «بعثات مراقبة الاتحاد الأوروبي للانتخابات لا تمنح شرعية للانتخابات أو تثبت النتائج».

وأضاف في المؤتمر أن «الحضور الإعلامي الكبير اليوم في هذا المؤتمر يعبر عن الاهتمام بعملنا». ووجه ديفيد الشكر للرد والتحرك السريع من جانب المسؤولين المصريين ووزارة الخارجية المصرية ، وأضاف: «أعلن أن بعثة الاتحاد الأوروبي لمتابعة الانتخابات الرئاسية المصرية ستستمر في عملها.. ولكن وبسبب التأخيرات، سنحتاج إلى تعديل بعثتنا حتى يتسنى لها العمل وفقا لقواعدنا القياسية في المتابعة، هذه القواعد تتضمن مجموعة من المتطلبات، التي يجب أن تلبى ليتمكن متابعونا من أداء واجباتهم». وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن أمس الأول عن تحويل مهمته إلى «فريق تقييم» بدلاً من «بعثة متابعة». ويعد ما أعلنه ماريو بمثابة إعادة الوضع مرة أخرى لما كان عليه.

ونشرت الحملة الرسمية للمشير عبدالفتاح السيسي المرشح لرئاسة الجمهورية عبر «فيسبوك» مؤشرات الحصر العددي لفرز أصوات المصريين بالخارج تؤكد تفوق المشير السيسي حتی الآن طبقاً للإحصائيات.ففي «ملبورن» كان إجمالي عدد الناخبين 1944، من بينهم 1874 صوتاً للسيسي، و«كانبرا» 115 صوتاً، من بينهم 99 للمشير، و«سيدنى» إجمالي عدد الأصوات 2790، من بينهم 2699 صوتاً للمشير، و«نيوزلندا» أدى 45 مصرياً بصوته من بينهم 41 للسيسي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا