• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اشتباكات جديدة وانضمام قاعدة جوية وقوات «الصاعقة» ولواء القعقاع وكتيبة الصواعق لتحرك حفتر

الحكومة الليبية تلغي انتخاب رئيسها وتطلب تعليق البرلمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

أفاد بيان صادر عن الحكومة الليبية أمس بأن الحكومة طالبت البرلمان أمس بوقف عمله لحين إجراء الانتخابات العامة المقبلة بعد التصويت على ميزانية عام 2014 وإعادة انتخاب رئيس الوزراء. وأضاف البيان أن حكومة رئيس الوزراء عبد الله الثني قدمت اقتراحها هذا إلى البرلمان كحل للأزمة السياسية وأعمال العنف التي تجتاح ليبيا.

يأتي ذلك فيما أعلن الجيش الليبي تجميد عمل المؤتمر الوطني العام وتكليف حكومة الطوارئ مواصلة تسيير الأعمال إلى حين إجراء الانتخابات.

وأعلنت الحكومة الليبية الموقتة في ختام اجتماع طارئ لها أنها قدمت «مبادرة وطنية» إلى المؤتمر الوطني العام تقضي بان يدخل هذا المؤتمر في «إجازة برلمانية» حتى انتخاب برلمان جديد. وجاء في بيان صادر عن الحكومة نشر على موقعها على الانترنت أن الحكومة الموقتة إيمانا منها بـ«خطورة المرحلة الحالية من تاريخ ليبيا، ورغبة منها في تجنيب الوطن الانزلاق الى مهاوي الاقتتال الداخلي، فإنها تتقدم الى المؤتمر الوطني العام بمبادرة وطنية لرأب الصدع». وتضمنت هذه المبادرة نقاطا عدة أبرزها دعوة المؤتمر الوطني العام للدخول في «اجازة برلمانية». وجاء في مبادرة الحكومة انه «بعد انتهاء استحقاق إقرار ميزانية الدولة الليبية لسنة 2014، يدخل المؤتمر الوطني العام في إجازة برلمانية حتى يتم انتخاب البرلمان القادم وتسلم له السلطة التشريعية عند ذلك». ولحظت هذه المبادرة أيضا أن «تتقدم كامل الحكومة المؤقتة باستقالتها في أول جلسة للبرلمان الجديد».

وتأتي هذه المبادرة للحكومة غداة هجوم لمجموعات مسلحة على مقر المؤتمر الوطني الليبي العام مطالبة بحله، وبعد أن قامت الجمعة قوات تابعة للواء متقاعد بشن هجوم واسع على ما سمته «مجموعات إرهابية» إسلامية في بنغازي (شرق) الجمعة.كما تضمنت المبادرة تصويتا جديدا من أعضاء المؤتمر الوطني لإعطاء الثقة لرئيس الحكومة احمد معيتيق بعد أن جرى التصويت بالثقة له في مطلع مايو بشكل فوضوي دفع الكثير من النواب الى التشكيك باختياره. وجاء هذا الموقف بعد تطورات متلاحقة للأحداث حيث تجددت الاشتباكات في بنغازي ووقع قصف صاروخي على قاعدة جوية وانضمت قاعدة جوية في شرق ليبيا للقوات التابعة للجيش التي أعلنت حربا على الجماعات المتشددة منذ ثلاثة أيام بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وتم تمديد إغلاق مطار بنغازي حتى 25 مايو، واستهدف هجوم صاروخي مقر قناة تلفزيونية بثت بيان الجيش.

وخيم التوتر على ليبيا في ظل تطورات أمنية وسياسية متلاحقة، فقد اندلعت صباح أمس اشتباكات في مدينة بنغازي شرق البلاد بين قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر ومسلحين. وأعلن قائد قاعدة بنينا الجوية العسكرية في بنغازي بشرق ليبيا العقيد سعد الورفلي أن مسلحين شنوا الليلة قبل الماضية ن قصفاً صاروخياً على القاعدة، من دون أن يسفر هجومهم عن وقوع ضحايا.وقال العقيد الورفلي: «هناك قصف صاروخي على القاعدة، ولكن حتى الساعة الأمر ليس بالخطير»، متهماً جماعات إسلامية متشددة بالوقوف خلف الهجوم. وأضاف أن الصواريخ سقطت في أرض خلاء.

ويأتي هذا الهجوم رداً على غارات جوية شنتها الجمعة طائرات يقودها ضباط في سلاح الجو ضد مواقع عسكرية تابعة لجماعات متشددة في عاصمة الشرق الليبي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا