• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

أكاديميون وباحثون لـ «الاتحاد»:

«الإخوان» تستخدم المساجد في بريطانيا لتجنيد الإرهابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يناير 2018

شادي صلاح الدين (لندن)

اتفق عدد من المفكرين والباحثين السياسيين في بريطانيا على أن جماعة الإخوان الإرهابية تلعب دوراً خطيراً داخل المجتمع البريطاني، مشددين على ضرورة اتخاذ حكومة المملكة المتحدة لإجراءات أكثر صرامة تجاههم. وقال المفكر والباحث الأكاديمي الدكتور حازم الرفاعي لـ «الاتحاد» إن جماعة الإخوان الإرهابية تلعب دوراً متزايداً في مجال تحويل الإسلام إلى عقيدة تستبدل القومية وتحول الإسلام ذاته من دين إلى عقيدة سياسية وربما نقول عقيدة سياسية مقاتلة، موضحاً أن الجماعة انبثق منها كافة تنظيمات العنف السياسي المتأسلم والتي تمتد كتنظيم دولي واسع وخطير ويتبنى شعارات الجهاد ضد الغرب.

وأشار إلى أنه يوجد في المملكة المتحدة عدة ملايين من المسلمين، مضيفاً أنه «رغم أن المساجد هي دور العبادة فإن جماعة الإخوان حولت هذه المساجد إلى ساحات لتجنيد الإرهابيين والمرتزقة المتأسلمين»، موضحاً أن هذه الجماعة تلعب دور (العراب) في هذا النشاط الدموي الخطير.

وشدد على أن الإخوان يلعبون دوراً كبيراً في تقسيم المجتمع البريطاني وشق صفوفه، مشيراً إلى أن تواجد الإخوان في بريطانيا يمثل خطراً كبيراً ليس على المجتمع البريطاني فحسب، ولكن على أوروبا بشكل عام.

وقال إنه يجب ألا نقصر الأمر على دوافع اقتصادية دون التساؤل عن احتمال أن يكون حصار نشاط المؤسسات المالية في بنما هو تطهير وتخلص من بعد اقتصادي لإرث سياسي مريب، ففي تاريخ الصراعات السياسية تبنت مصفوفات ودوائر العمل السياسي العنيف مؤسسات اقتصادية مثيرة للجدل عن بعد حتى تتمكن من تأدية أنشطة قذرة بأقل قدر من الخسائر السياسية.

كانت دراسة حقوقية صدرت الصيف الماضي قد كشفت خطورة جماعة الإخوان الإرهابية داخل بريطانيا على أمن المواطن البريطاني وعلى أوروبا بالكامل. ... المزيد