• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الدانكن تيست» تحسم عدد المتسابقين في التجارب الحرة

«أبوظبي» يحلق إلى شنغهاي لاستعادة أمجاد «القارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

خالد السعدي (شنغهاي)

غادرت مساء أمس بعثة فريق أبوظبي للزوارق السريعة متجهة إلى العاصمة الصينية شنغهاي، للمشاركة في منافسات تحدي كأس القارات لزوارق الفورمولا، التي تقام بشكل سنوي في إحدى عواصم العالم، وبمشاركة واسعة وكبيرة للمتسابقين الشبان والأبطال من مختلف دول العالم، وذلك في ضوء توجيهات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية بالاستمرار في الحضور والتفوق العالمي في مختلف البطولات البحرية العالمية والدولية.

وضمت البعثة المتسابقين راشد الطاير وراشد القمزي ومحمد المحيربي، وبرئاسة سالم الرميثي للبعثة، وحضور ناصر الظاهري مشرفاً فنياً على زوارق الفريق.

ومن المقرر أن يبدأ الفريق مشاركته في كأس القارات اليوم من خلال التجهيز الفني وفحص الزوارق التي تشارك في السباق، ويشارك أبطال أبوظبي بطموح الفوز والمنافسة في كأس القارات، حيث سبق أن توج الطاير بطلًا في 2012، بينما تمكن القمزي من الفوز بلقب البطولة في 2013، وتستمر فعاليات المنافسة حتى 22 سبتمبر.

ويقود الظاهري الفريق من الناحية الفنية واللوجستية، حيث يمتلك الخبرة الفنية الكافية والتي تؤهله للعمل على تحقيق الفوز ووضع الاستراتيجية المناسبة لهذه الجولة، ويشارك الفريق بزورقين خلال الجولة الحالية، حيث يسمح لكل فريق بالدخول بزورقين في المنافسة.

وتبدأ الأحداث غداً بالاجتماع الخاص بالمتسابقين في التاسعة والنصف صباحا، وبعدها يتم توزيع الزوارق الخاصة بالمنافسة في فئة كأس القارات على مختلف الفرق المشاركة، ثم يبدأ اختبار «الدانكن تيست» والمخصص للمتسابقين، حيث يتم إخضاع كل متسابق لأجواء مشابهة لكابينة الزورق في حال تعرضه للانقلاب، وتعطيه اللجنة فرصة 10 ثوان للخروج من الزورق في الوقت المناسب، والجدير بالذكر أن أي متسابق لا يتجاوز هذه الاختبارات يتم استبعاده وشطبه من السباق، حيث تولي اللجنة المنظمة أهمية كبرى وقصوى من أجل الأمن والسلامة بالنسبة لكافة مراحل السباق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا