• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إطلاق شعار «كأس واحد شعب واحد»

اتحاد الكرة يطلق حملة غير مسبوقة احتفاءً بأغلى الكؤوس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

معتز الشامي (دبي) على مدى 19 يوما وبين أشهر المزارات السياحية والعائلية، أعلن اتحاد الكرة في مؤتمر صحفي مساء أمس من مقره في دبي، عن إطلاق حملة ترويجية مكثفة احتفاء ببطولة كأس سيدي صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، والتي تنطلق بداية من 14 مايو الجاري حتى موعد المباراة النهائية يوم 3 يونيو باستاد مدينة زايد. وكشف الاتحاد عن بعض الأنشطة والأوجه، التي اتفق على إطلاقها، بما يخدم أهداف الاتحاد الرامية إلى إقامة حشد جماهيري وإعلاني غير مسبوق، للبطولة في شكلها الجديد، بعدما تم عزلها لتقام كبطولة مجمعة عقب ختام الدوري، لتكون أغلى الكؤوس والألقاب، ومسك ختام الموسم الكروي الرياضي للعبة الشعبية الأولى في الإمارات. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في حضور يوسف السركال، رئيس مجلس إدارة الاتحاد، ومحمد عبد العزيز عضو مجلس الإدارة، رئيس لجنة المسابقات، ورئيس اللجنة التنظيمية للكأس، وممثلي الشركات الراعية، وعبد الرحيم البطيح، المدير التنفيذي لدائرة الاتصال الحكومي في أبوظبي للإعلام، ومريم أهلي رئيس الاتصال الجماهيري بمصرف الهلال، وفارس حمد فارس نائب رئيس شركة اتصالات. وبنفس روح الود والمحبة الغالية لكأس أغلى الأسماء، اسم سيدي صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بادرت الشركات الراعية بالإعلان عن رصد ميزانيات ضخمة، بهدف إنجاح الحدث قبل أن يكون الهدف الترويج لمنتجاتها، وهي شركة اتصالات، مصرف الهلال، أبوظبي للإعلام، باعتبارها الشركاء الأساسيين للاتحاد وللبطولة. وتم خلال المؤتمر الإعلان عن إطلاق جملة من الهدايا والمكافآت، لحاملي تذاكر المباراة النهائية، عبارة عن مبلغ مالي ضخم، مبالغ مالية يتم توزيعها، إضافة لسحب على سيارتين، وأكثر من 40 ساعة يد قيمة وأجهزة إلكترونية حديثة، ولأول مرة سيتم إطلاق هاشتاج بشعار البطولة «كأس واحد شعب واحد» ليكون بمثابة منصة التواصل الإلكتروني مع الجماهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيس بوك، كما تم إسناد مهمة العمل، في الأمور الترويجية والتسويقية، والفاعليات الجماهيرية لشركة «آسيا سبورت» التي وضعت تصوراً تسويقياً ضخماً، بالتنسيق والتواصل مع اللجنة التنفيذية للبطولة، إضافة إلى لجنة التسويق في الاتحاد. من جانبه، أكد يوسف السركال رئيس مجلس إدارة الاتحاد، أن المناسبة عزيزة على قلب كل من يقيم على أرض دولة الإمارات، وعلى عشاق كرة القدم الإماراتية، ويكفي ارتباط البطولة باسم سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. وقال: «نحن في الاتحاد حريصون على تقديم كل ما يتوافر من وسائل دعم لوجستي ومعنوي ومادي، لإبراز هذه المسابقة العزيزة على قلوبنا ونفخر كل الفخر بهذا، ونضع كل الإمكانات تحت تصرف اللجنة المنظمة والشركات الراعية، على أن يشاركنا الجميع لإنجاح هذا الحدث من إعلام وجماهير ولاعبين، وأندية». وتابع: «في العام الماضي شاركتنا الجماهير في الجولة التي طافت بالكأس كل إرجاء الإمارات، وفي العام الحالي، كنا حريصين على أن تحصل المناسبة، على حقها في الاستقلالية والاهتمام ،ففصلنا البطولة عن بطولة الدوري لتكون مسك ختام الموسم الكروي بما يحقق لها الزخم المطلوب، ونتمنى أن نوفق مع لجنة دوري المحترفين في الاستمرار بالبطولة على هذا الشكل في المواسم المقبلة». من جانبه، أكد عبد الرحيم البطيح، المدير التنفيذي لدائرة الاتصال الحكومي في أبوظبي للإعلام، أن الشركة تهتم بتلك البطولة الغالية على قلوب الجميع، وهو ما كان دافعاً لتسخير كل الإمكانات بناء على تعليمات سعادة محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام الرئيس التنفيذي للشركة. وقال: «نمتلك 22 منصة إعلامية، أهمها قنوات أبوظبي الرياضية، حيث نفتخر أن نكون الداعم الرئيسي للاتحاد وبطولاته، وعلى رأسها كأس سيدي صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، حيث نعد بتغطية استثنائية وغير مسبوقة للبطولة في شكلها الجديد، عبر استوديوهات تحليلية، نقدم خلالها تغطية مميزة، وغيرها من الأمور، والمواد الرياضية، ونتمنى أن نكون عند حسن ظن الجميع، ونعد بأن نكون في أبوظبي لإعلام الغطاء الإعلامي الكبير للبطولة، بما يعبر عن فخرنا بالعمل في بطولة تحمل أغلى الأسماء علينا جميعاً». وأشاد البطيح بتعاون فريق العمل في الاتحاد وقال: «نحن ماضون قدماً في تغطية أنشطة الاتحاد المستقبلية، وهدفنا تحقيق المصلحة المشتركة، وترقبونا في أبوظبي الرياضية، والملاحق الرياضية لصحيفة الاتحاد، والقنوات الإذاعية والبرامج اليومية الإخبارية وغيرها، وذلك قبل أسبوع كامل من انطلاق البطولة وخلال أيام البطولة حتى النهائي». وعن الدعم المادي المرصود من قبل أبوظبي للإعلام كشركة راعية قال: «تغطية هذه البطولة تكلفنا الملايين، ولكن لأنها البطولة الأغلى، فتهون من أجلها كل المبالغ وكل شيء، لأنها احتفاء بأغلى الأسماء». جولة على 12 موقعاً في 3 مدن دبي (الاتحاد) ستثير «الجولة الترويجية» مرة أخرى المزيد من الاهتمام حول مسابقة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وهي البطولة الكروية الأبرز في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تقام هذا العام منفصلة بعد نهاية دوري الخليج العربي للمحترفين مما أكسب أغلى المسابقات زخماً إضافياً . وصممت منصة خاصة بالجولة تحمل النسخة الأصلية للكأس وشاشات لعرض أهم المقتطفات عن البطولة، إلى جانب تقديم مسابقات متنوعة أمام الحضور، علاوة على إمكانية التقاطهم صوراً تذكارية بجوار الكأس التي سيرفعها أحد طرفي المباراة النهائية. وستزور النسخة الرسمية للكأس في الموسم الحالي 12 منطقة وقع الاختيار عليها بعد دراسة أعدتها لجنة التسويق في الاتحاد لاختيار المناطق الأكثر إقبالاً وذلك لمنح الجولة فاعلية أكثر من السابقة. ومن حديقة المجاز المواجهة للبحيرة في إمارة الشارقة ستبدأ الجولة الترويجية هذا العام يوم الأحد المقبل وتبقى حتى الثلاثاء، على أن توجد في دبي مول من الخميس إلى السبت 14-15-16 مايو، وستزور مقر الاتحاد في دبي صباح يوم الجمعة 15 مايو بالتعاون مع برنامج البراعم، فيما تأخذ جولة في مدارس دبي يوم الأحد 17 مايو وستوجد في أكاديمية اتصالات يوم الاثنين 18 مايو وستزور الجولة إمارة أبوظبي من المارينا مول أيام 20-21-22 مايو على أن تمكث في أكاديمية مانشستر سيتي يوم الأحد 24 مايو وستعود لزيارة مقر الاتحاد بدبي يوم الثلاثاء 26 مايو بالتعاون مع برنامج البراعم. ولن تقتصر الجولة على الجماهير وحدها بل ستكون هناك حصة خاصة برعاة الاتحاد، حيث ستزور النسخة الأصلية مصرف الهلال يوم الأربعاء 27 مايو ومن ثم تنتقل لتحل في ضيافة شركة اتصالات يوم الخميس 28 مايو، على أن تمكث في مجموعة قنوات أبوظبي للإعلام يومي الجمعة والسبت 29 و30 مايو. وستعود الكأس الغالية لتكون في أحضان الجماهير مجدداً حينما توضع على كورنيش أبوظبي لمدة ثلاثة أيام بداية من يوم الأحد 31 مايو وحتى الثلاثاء 2 يونيو، على أن تتوجه بعدها إلى مدينة زايد الرياضية لتسلم للفريق الفائز في المباراة النهائية المقررة في الثالث من الشهر ذاته. مريم أهلي: كل شيء يهون لإنجاح بطولة تحمل اسم خليفة دبي (الاتحاد) قالت مريم أهلي رئيس الاتصال الجماهيري، بمصرف الهلال أحد الرعاة الرسميين للاتحاد، إن رعاية المصرف لأنشطة الاتحاد، وبطولة كأس سيدي صاحب السمو رئيس الدولة، أضافت للمصرف الكثير، خاصة على مستوى الانتشار بين قطاع عريض من الجماهير، وأوضحت أن المصرف لا يبخل على دعم البطولة التي تحمل أغلى الاسماء، وقالت«كل شيء يهون من أجل إنجاح تلك البطولة، والعمل على جعلها احتفالية رياضية للعبة الشعبية الأولى بالأب والقائد سمو رئيس الدولة» وتابعت«نرعى البطولة للسنة الثالثة على التوالي ونحن نفخر بذلك،ونقدم شكرا خاصا للجنة التسويق على جهودها لتسويق هذا الحدث واظهاره بشكل أفضل وبعد 3 سنوات من العمل معا،باتت علاقتنا بالاتحاد،علاقة شراكة حقيقية وليست مجرد رعاية. 50 ألف درهم جوائز مالية دبي(الاتحاد) علمت الاتحاد أن لجنة التسويق رصدت سحوبات على 50 ألف درهم توزع «كاش» على الفائزين من حاملي تذاكر المباراة النهائية لكأس سيدي صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، على أن يتم إجراء السحوبات على الجوائز الكبرى يوم المباراة، وستكون هناك سيارتان وساعات ثمينة. ومن جانبه، أكد يوسف محمد رسول خوري، رئيس لجنة التسويق، أن اللجنة سعت بكل ما لديها من قدرات وإمكانات لإنجاح الحدث عبر التواصل مع العديد من الشركات الراعية، وتم التوصل لاتفاقيات يتوقع أن ترفع من قيمة الحدث بصورة كبيرة. الهاشتاق الرسمي #كأس_واحد_شعب_واحد مواكبة لعصر التكنولوجيا والانفتاح الكبير، تم إطلاق هاشتاق خاص بالمسابقة اختيرت كلماته بعناية، حيث تم الإجماع على «#كأس_واحد_شعب_واحد» كونه يحوي العديد من المدلولات الوطنية التي تدعو إلى التمسك بالهوية الوطنية والسعي دوماً للصدارة. ترويسة استجابة لمطالب بعض وسائل الإعلام، وافق الاتحاد على الاستعانة بقدامى اللاعبين الذين كانت لهم جولات في عالم الساحرة المستديرة للمشاركة في الحملة الترويجية للمباراة النهائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا