• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

احتجاجات ألمانية حاشدة على «تحرير التجارة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

برلين (وكالات)

تظاهر ما بين 163 ألفا و320 ألف شخص أمس في 7 مدن ألمانية تنديدا بمشروع معاهدة التبادل الحر عبر الأطلسي مع أميركا، الذي تسعى فرنسا إلى تعطيله، وكذلك اتفاقية التجارة الحرة مع كندا. وأكدت نحو 30 منظمة غير حكومية ونقابة وحزب سياسي أنها عبأت نحو 320 ألف شخص، في حين قدرت الشرطة عدد المشاركين بين 163 ألفا و188 ألف. وفي برلين، تجمع ما بين 50 ألفا و70 ألف شخص.

ودعا إلى المظاهرات، تحالف يضم نقابات وروابط لحماية البيئة ومجموعات كنسية. ويتخوف المتظاهرون من أن تؤدي الاتفاقيتان إلى تقويض المعايير البيئية والاجتماعية في الاتحاد الأوروبي، وإنشاء آلية تحكيم موازية للمستثمرين الأجانب ستضعف صلاحيات العامة للمؤسسات الكبرى. كما ندد منظمو التظاهرات في ألمانيا بإحاطة المفاوضات بأكبر قدر من السرية.

في المقابل، يرى مؤيدو الاتفاقيتين أنهما ستؤديان إلى إنعاش النمو الاقتصادي. ودافعت سيسليا مالمستروم المفوضة الأوروبية للتجارة عن الاتفاقيتين قبل بدء الاحتجاجات.

وقالت إن النقاش الدائر حول الاتفاقيتين به العديد من «سوء الفهم وقصص التخويف والأكاذيب». واتهمت الكثير من خصوم اتفاقية تحرير التجارة مع أميركا بأنهم لا يقيمون هذه الاتفاقية على نحو دقيق وفقاً للحقيقة والوقائع.

وأضافت مالمستروم أنه «من البديهي أن ديموقراطيتنا لن يتم تقويضها كما يعتقد البعض في الظاهر، كما أن المفاوضات ليست غير شفافة، فهذه هي أكثر المحادثات التجارية شفافية في كل العصور». ورأت مالمستروم أن بعض المجموعات كانت ستعارض كل اتفاقية تجارية مهما كانت هذه الاتفاقية مفيدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا