• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عمليات بيع عشوائية تتركز على الأسهم الثقيلة في المؤشر

سوق أبوظبي يسجل أكبر نسبة تراجع يومية خلال 18 شهراً بمقدار 2,3%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

انقلبت عمليات جني الأرباح التي يمر بها سوق أبوظبي للأوراق المالية منذ الأسبوع الماضي إلى موجة تصحيح حقيقية خلال تعاملات الأمس، ليسجل السوق أكبر نسبة هبوط يومية منذ أكثر من عام ونصف العام.

وتراجع المؤشر العام للسوق بنسبة 2,3%، وأغلق عند مستوى 4869 نقطة خاسراً 116 نقطة في جلسة واحدة، بسبب عمليات البيع العشوائية التي طالت كافة الأسهم القيادية والثقيلة في المؤشر، خصوصاً أسهم العقارات والبنوك.

وتأثر سوق العاصمة بموجة التصحيح القاسية التي شهدها سوق دبي المالي، حيث اندفع المستثمرون إلى البيع تحت وقع حالة الذعر التي انتابت المستثمرين، عقب كسر مؤشر سوق دبي الحاجز النفسي الأهم 5000 نقطة. وبقيت مستويات السيولة عند معدلاتها المتوسطة بقيمة 655,5 مليون درهم، وذلك من تداول 203.6 مليون سهم جرى تنفيذها من خلال 4306 صفقات.

وباستثناء نجاح قطاعي التأمين والخدمات في الإفلات من موجة الهبوط القوية التي تعرض لها السوق، سجلت بقية القطاعات السبعة هبوطاً جماعياً قاده قطاعا الاستثمار والعقارات.

وتمكنت 4 شركات فقط من تسجيل ارتفاع أعلاه لسهم شركة الظفرة للتأمين، قريباً من الحد الأعلى ارتفاعاً 15% بنسبة 14,6%، وذلك من صفقة واحدة بقيمة 13783 درهما من تداول 1850 سهما.

وسجلت أسعار 26 شركة انخفاضاً قاده سهم إسمنت الاتحاد الذي تراجع بالحد الأقصى 10% إلى 1,36 درهم بتداولات بلغت قيمتها 28152 درهما من تداول 20700 سهم.

وتعرضت الأسهم المصرفية ذات الوزن الثقيل في المؤشر لعمليات بيع مكثفة وبأحجام تداولات كبيرة، سجلت معها أكبر نسبة تراجع يومية منذ بداية العام خصوصا بنك أبوظبي الوطني الأكثر وزناً، وانخفض بنسبة 3,8% إلى 13,85 درهم، وحقق رابع أكبر التداولات بقيمة 55,8 مليون درهم من تداول 3,9 مليون سهم، وجاءت تراجعات سهم بنك أبوظبي التجاري أكثر حدة بنسبة 4,6% إلى 7.80 درهم، كما انخفضت الأسهم العقارية هي الأخرى بنسب كبيرة. (أبوظبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا