• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

خلال جلسة المسؤولية الدولية تجاه القدس

الأراضي الفلسطينية مسؤولية جميع الدول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يناير 2018

القاهرة (الاتحاد)

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق عمرو موسى، الفلسطينيين إلى الاصطفاف والتوحد ونبذ الخلافات فيما بينهم، لأن اصطفافهم يعني اصطفاف العرب ومن بعدهم الموقف الدولي خلف القضية الفلسطينية لكي ينطلق الشعب الفلسطيني موحداً يصل إلى تحقيق دولته الفلسطينية الموحدة.

وأوضح موسى، خلال كلمته في الجلسة الثانية للمؤتمر، لقد أثيرت مسألة زيارة القدس وشد أزر أهلها والصلاة في مساجدها وكنائسها، وهو أمر قد طرح بشكل رسمي من رئيس دولة فلسطين وعدد من القيادات الدينية والسياسية، وهو موضوع يتطلب بحثاً ودراسة تتناول كل أبعاد المسألة، داعياً الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لدراسة هذه المسألة والاستماع إلى الفلسطينيين حتى يتسنى دراسة المسألة بما يخدم قضيتهم.

وتقدم أمين عام جامعة الدول العربية السابق نبيل العربي بالشكر لفضيلة الإمام الأكبر على عقد هذا المؤتمر للعمل على حل مشكلة قضية القدس، تلك المدينة التي تعتبر رمزًا مقدسًا للأديان السماوية الثلاثة، وهو ما يجعل القضية تشغل العالم كله.

وتساءل العربي هل هناك قواعد قانونية ملزمة تنظم عالم اليوم وتحدد مسؤوليات المنظمات الدولية تجاه القدس، أم أننا في بدايات القرن الحادي والعشرين قد عدنا إلى الوراء إلى عالم يسيطر عليه قانون الغاب؟.

وأكد أن قرار ترامب يحوي تحديًا صارخًا للنظام القانوني الدولي ويؤدي في واقع الأمر إلى إجهاض أهم قاعدة في القانون الدولي المعاصر وهي قاعدة تحريم استخدام القوة في العلاقات الدولية وما يترتب عليها من عدم جواز اكتساب الأراضي عن طريق الحرب. ... المزيد