• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استهتار بـ«الميثاق الغليظ»

الطلاق «الإلكتروني» ممكن بشروط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

هناء الحمادي (أبوظبي)

لا يمكن إنكار تأثير وسائل الاتصال الحديثة وتطبيقاتها المتنوعة لمختلف جوانب الحياة اليومية، وصولاً لاستخدامها للطلاق، ما يثير تساؤلات حيال شرعية أن يطلق الرجل زوجته برسالة إلكترونية تصلها عبر أي وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي، وهل نحن في عصر الاستخفاف بـ«الميثاق الغليظ»، كما وصفه القرآن الكريم.

باب المزاح

ترى زوجات أن أزواجاً يلجأون إلى هذه الطرق من باب المزاح لمعرفة رد فعلهن، لكن البعض منهن يكون رد فعلهن عنيفاً، حيث يذهبن للمحكمة، ويطالبن بتصديق الطلاق، والبعض الآخر يرفعن شعار الصمت وعدم البوح بهذه الواقعة، رغم أن شبح الشك في أن زواجهن أصبح باطلاً ينغصن عليهن معيشتهن.

وتنتقد لمياء (متزوجة) هذه التصرفات، مشيرة إلى أن على الرجل أن يتحكم بثورة الغضب لديه، ولا يجعلها تتمكن من عقله قبل التفكير مراراً وتكرار توابع هذا الطلاق «الإلكتروني» الذي يسبب جرحاً كبيراً لزوجته، متسائلة هل بات الزوج يرى زوجته سلعة رخيصة يطلقها متى ما أراد ومتى يحلو له، وفوق ذلك يستهين ويستخف بالطلاق برسالة يرسلها عبر وسيلة تواصل ما.

وتجد مريم (متزوجة) أن الزوج ما دام لا يملك نية الطلاق، فلماذا يلجأ إلى هذا الأسلوب المستفز والرخيص؟ فالزواج رابط مقدس ولا يجب الاستهانة به. وتضيف «يجب أن تكون هناك توعية للشباب المقبلين على الزواج والمتزوجين أيضا بأهمية وعظمة الزواج وبأنه شركة قائمة بين الزوجين، ولا ينبغي خسارة تلك الشركة بأي أفعال يقوم بها الزوج عن قصد أو بلا قصد، وستكون ردات تلك الأفعال لا يحمد عقباها تفكك أسرته وضياع الأبناء بينه وبين الزوجة، وبالتالي ضياع وتفكك المجتمع بأكمله». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا