• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

برعاية حمدان بن راشد

«كبانيللي» يستضيف «يوم الإمارات في روما» للخيول العربية الأحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

محمد طه ( روما)

أكمل مضمار كبانيللي في العاصمة الإيطالية روما استعداداته لاستقبال حفل سباقات «يوم الإمارات في روما» والذي يتضمن سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة على جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وتحت رعاية سموه، ويشهد الحفل الانطلاقة الحادية عشرة لمشروع التوأمة بين مضمار جبل علي وكبانيللي روما والذي يحظى بدعم كبير من سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، راعي مسيرة مضمار جبل علي.

وكانت اللجنة المنظمة لسباقات جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، برئاسة ميرزا الصايغ قد بذلت جهدا كبيرا في التواصل مع إدارة مضمار كبانيللي من أجل التنسيق وضمان حسن تنظيم هذا السباق وإخراجه بالشكل الذي يليق بعراقته وأهميته. وتتكامل تلك الاتصالات مع الجهود المقدرة والمتابعة الوثيقة من صقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى إيطاليا والذي وضع إنجاح هذا السباق هدفاً حيوياً للسفارة حتى تتواصل المسيرة المظفرة لهذا الحدث الكبير الذي يصب في مصلحة الإمارات ويعزز علاقاتها مع إيطاليا في شتى المجالات، لا سيما سباقات الخيل التي يتشارك الشعبان الإماراتي والإيطالي الشغف بها والولع بممارستها. يشار إلى أن سفارتنا في روما تشارك برعاية أحد الأشواط الرئيسية بالحفل، وهو سباق جائزة الإمارات للتكافؤ الرفيع ويحمل تصنيف «قوائم».

الحفل الذي سيقام يوم بعد غد على شرف كأس رئيس إيطاليا، يضم للعام الثاني على التوالي شوطين للخيول العربية الأصيلة التي أصبحت سباقاتها من حقائق الواقع بمضمار كبانيللي، الذي لم يعرف هذا النوع من السباقات على مدى تاريخه الممتد لأكثر من 150 عاما، ويعود الفضل في ذلك إلى راعي السباق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الذي يعتبر داعما للسباقات العربية عالميا.

وأعرب ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة المنظمة للسباق، عن ارتياحه للكيفية التي تطور بها هذا الحدث عبر السنين حتى أصبح يوماً للإمارات في العاصمة الإيطالية، ومشيداً بحرص واهتمام راعي السباق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، الذي أهدى عالم الخيل هذه السلسلة النبيلة من السباقات المميزة التي باتت فعالياتها تصنع الفرح أينما ذهبت.

وقال «هذا الحدث فريد من نوعه بين سباقات جائزة سموه، كونه يأتي ثمرة لتعاون العديد من الأطراف بدءاً من سفارتنا في روما، ومضمار جبل علي الذي يرتبط بشراكة استراتيجية مع إسطبلات شادويل العائدة لراعي السباق وبمشروع توأمة ناجح مع مضمار كبانيللي منذ أكثر من عشر سنوات، بالإضافة إلى طيران الإمارات التي تعتبر الراعي الأكبر لسباقات الخيل عالميا والتي اقترنت بهذا الحفل منذ انطلاقته الأولى، بجانب شركة نيب الهندية التي ترعى أحد الأشواط فضلا عن رعايتها لجائزة أفضل خيل مظهرا لجميع الأشواط». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا