• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر..70 عاماً على سقوط النازية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

الاتحاد

70 عاماً على سقوط النازية

يقول الكاتب محمد السماك في هذا المقال إن هذه هي أول مرة منذ عام 1965 التي يغيب فيها عن المشاركة في الاحتفال الروسي للانتصار على النازية، رؤساء الدول الأوروبية الثلاث: فرنسا وبريطانيا وألمانيا. وهو تغيب احتجاجي على سياسة الرئيس بوتين في أوكرانيا، وقبلها في جورجيا. وإذا كان لليوم من معنى للاحتفال بالذكرى، فهو توجيه رسالة إلى حلفاء الأمس بأن روسيا التي دفعت 27 مليون قتيل ثمن الانتصار، ليست مستعدة للخضوع للابتزاز السياسي وللعقوبات الاقتصادية التي تفرض عليها. وأن تمدد حلف شمال الأطلسي شرقاً نحو حدودها الغربية لا يعكس روح انتصار الحلفاء، بقدر ما يعكس تطلعات ومحاولات الحلفاء السابقين لمحاصرة روسيا وكسر شوكتها القومية.

سموم العنصرية والطائفية

نقرأ في هذا المقال للدكتور عبدالله العوضي أن عنصرية الطائفية والحزبية والمذهبية والتطرف تأتي في استخدامها كأسلحة فكرية أشد خطراً وفتكاً من الأسلحة النووية الحربية ذاتها، لأن الأخيرة للردع وليست للاستخدام أبداً، فيما الأولى الغارقة في الكراهية والحقد والضغينة والبغضاء هي التي يتداول سمها في عروق الأوطان المبتلاة بتلك الأفكار التي عفى عليها الدهر، ولكن يأبى نفر من كل فرقة إلا إحياءها وإماتة كل من يخالفها وفق قوائم مرسومة سابقاً في موجة ثأر عنصري يخرج من التاريخ الماضي أكثر صفحاتها سواءً مع أن بياضها الناصع لا تحجبه الأصابع المنتفخة من قبح تلك الأفكار السادية.

الرئيس المقبل.. ومشاكل الداخل

يرى الكاتب جيفري كمب أن المشاكل والتحديات الداخلية التي تنتظر الرئيس المقبل للولايات المتحدة يمكن أن تستنفد جزءاً كبيراً من أوقات العمل الرئاسي. ومن المرجح أن تساهم هذه المشاكل في تكريس الانقسام السياسي. وربما كان من أهمها التساؤل عما يمكن فعله إزاء الفجوة التي لا تتوقف عن الاتساع وتفصل بين كبار الأثرياء الذين وجدوا ثرواتهم تتزايد بطريقة جنونية خلال العقد الماضي، وبقية المواطنين الذين عانوا من البطالة وانخفاض الأجور والرواتب. ويبرز أوضح دليل على هذه المشكلة في الورطة التي وقع فيها الفقراء الأميركيون- الأفارقة الذين ما فتئوا يواجهون العقبات العنصرية والاقتصادية.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا