• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الزعيم» يرفع الكأس بعد صيام أربعة مواسم

التاريخ يصالح «الأمة العيناوية» ويحرم «الفرسان» من «القياسية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

صلاح سليمان (العين)

بعد غياب استمر أربعة مواسم متتالية عقب آخر مشاركة له في نهائيات كأس صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، والتي فاز بها للمرة الخامسة في موسم 2009/2008 إثر تغلبه على فريق الشباب بهدف نظيف، عاد فريق العين الأول لكرة القدم مجدداً وحقق لقب الكأس أمس، بعد أن تأهل هذا الموسم للمرة الثانية عشرة في تاريخه إلى النهائي، حيث واجه الأهلي ليلة أمس على مدينة زايد الرياضي وسط حضور جماهيري كبير، خاصة من جانب «الأمة العيناوية».

واستطاع العين أن يوقف طموحات الأهلي وأن يحرمه من تحقيق حلمه وحصد إنجاز تاريخي يتمثل في إكماله «الرباعية»، حيث سبق للأهلي هذا الموسم أن حقق درع بطولة دوري الخليج العربي وقبله نال كأس السوبر على حساب العين، وكأس الخليج العربي.

وتعتبر الخسارة التي تعرض لها «الفرسان» مساء أمس في نهائي الكأس هي الأولى له في كل النهائيات التسعة التي خاضها منذ بداية مشاركته في هذه الكأس الغالية بعد أن نجح في رفع كأس البطولة في المرات الثماني السابقة التي كان فيها الأهلي طرفاً بالنهائي.

ومن عجائب الصدف أن يأتي حصد العين للقب الكأس لأول مرة في تاريخه على حساب فريق الشباب في موسم 1998/ 1999 بالفوز عليه بهدف نظيف وأن يكون فوزه الأخير أيضاً في هذه المسابقة على حساب الشباب في موسم 2008/ 2009 وقد انتهى اللقاء أيضاً بنفس النتيجة.

وعبر تاريخها الطويل، استعصت بطولة الكأس التي انطلقت للمرة الأولى في موسم 1978/ 1979 على فريق العين الذي لم يتمكن من الحصول عليها على الرغم من نجاحه وتفوقه الواضح في بطولات الدوري الذي تصدر قائمته وما زال حيث نالها 11 مرة من بينها مرتان متتاليتان في عصر الاحتراف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا