• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المسابقات تتضمن 8 ألعاب

«الشارقة» تنهي الاستعداد لاستقبال 1820 طالباً في الأولمبياد المدرسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

الشارقة (الاتحاد)

أبدت الفرق التابعة لمراكز تدريب الأولمبياد المدرسي بالشارقة جاهزيتها التامة للمشاركة والمنافسة على ألقاب النسخة الثالثة، بعدما بدأت تلك المراكز التدريب الفعلي في النصف الثاني من شهر فبراير الماضي وسط حضور مميز من الطلاب المشاركين، وبإشراف نخبة من المعلمين المتخصصين.

وتواصل اللجنة المنظمة العمل بجهود كبيرة لتدشين النسخة الثالثة من الأولمبياد المدرسي المقررة بإمارة الشارقة، بمشاركة 1820 طالباً وطالبة يمثلون المناطق التعليمية بالدولة، وستشهد الدورة في نسختها الثالثة منافسات في 8 مسابقات بعد استحداث الألعاب القتالية الجو جيستو والجودو والتايكواندو كألعاب مصاحبة، بجانب الألعاب الأساسية المتمثلة في ألعاب القوى والسباحة والمبارزة والرماية والقوس والسهم، وعملت اللجنة المنظمة كخلية نحل تسابق الزمن للانتهاء من الترتيبات النهائية بما فيها حفلا الافتتاح والختام.

من جانبه، رفع سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم ورئيس اللجنة المنظمة للنسخة الثالثة من الأولمبياد المدرسي، أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على الدعم اللا محدود المقدم من أجل نجاح إمارة الشارقة في استضافة الأولمبياد، وقال «الفكرة تجسد رؤية القيادة الرشيدة في الاهتمام بالنشء، واستثمار هذه الطاقات في إعداد جيل يتمتع بالثقافة الأولمبية وتطوير قدرات هؤلاء الطلاب، ووضعهم على طريق المنافسة من اجل رفع علم الدولة على منصات التتويج في المحافل الخارجية، وأكد الكعبي استعداد مجلس الشارقة للتعليم التام للتعاون وتقديم الدعم اللازم لهذا المشروع الوطني والذي يصب في خدمة الرياضة الإماراتية».

من جانبه ثمن محمد علي ماجد المشرف العام على مراكز تدريب الأولمبياد المدرسي بالشارقة، الجهود الكبيرة المبذولة من فرق العمل سواء الإدارية أو الفنية، والتي تعمل وفق منظومة متكاملة لنجاح النسخة الثالثة من هذا المشروع الوطني، والذي يعتبر المقدمات الصحيحة للمخرجات السليمة للرياضة الإماراتية، وأضاف « العمل يجري على قدم وساق في التجهيز للنهائيات، ويؤكد جاهزية المنشآت الرياضية بالشارقة، والتي ستستضيف النهائيات، ونشكر تعاون مجلس الشارقة الرياضي وجامعة الشارقة ونادي الثقة ومشاركتهم المجتمعية في نجاح استضافة الشارقة للنسخة الثالثة».

وقال رضا عباس منسق التربية الرياضية بالمنطقة والمشرف الإداري على مراكز تدريب البنين «المراكز بدأت في العمل الفعلي في الثاني من شهر فبراير، وبعد أن تم الانتهاء من اختيار الطلاب بوساطة انتقاء على مراحل تمت الأولى من خلال البطولات الداخلية للمنطقة وتم الحاق الطلاب المميزين بمراكز التدريب المختلفة لألعاب الأولمبياد، والتي بلغت 10 مراكز تدريبية وبمشاركة أكثر من 220 طالبا، تم تصفيتهم وانتقاء الأفضل من خلال البطولات الداخلية للمراكز».

وكشف عباس أن النسخة الثالثة من الأولمبياد ستشهد ميلاد أبطال جدد سيشكلون كلمة السر في مستقبل الرياضة الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا