• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

10 آلاف دولار للمتنافسين و50 ألفاً للفائز الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تختصّ الجائزة العالمية للرواية العربية بمجال الإبداع الروائي في اللغة العربية، ويحصل كل من الكتاب المرشحين للقائمة القصيرة على جائزة تبلغ قيمتها عشرة آلاف دولار، يُضاف إليها خمسون ألف دولار للفائز بالجائزة.

يتولّى مجلس أمناء مستقلّ إدارة الشؤون العامة للجائزة. وقد اختير أفراده من مختلف أنحاء العالم العربي ومن خارجه. أمّا الأعضاء فهم: بروفيسورة ماري تيريز عبد المسيح، أستاذ الأدب الإنجليزي والمقارن، جامعة القاهرة وتعمل حالياً مديرة برنامج «الدراسات الأدبية والثقافية المقارنة» جامعةً الكويت بالإعارة، البروفيسور رشيد العناني، أستاذ الأدب العربي والمقارن، وعميد كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية بمعهد الدوحة للدراسات العليا وأستاذ فخري في جامعة أكستر، بريطانيا، والأستاذة أمينة الهاشمي العلوي، مؤسسة دار النشر «ينبع الكتاب»، المغرب، والبروفيسور خالد حروب، أكاديمي عربي في جامعة نورث ويسترن في الدوحة، ومدير مشروع الإعلام العربي في جامعة كامبريدج، وماهر الكيالي مدير عام المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت وعمان، ميشال مشبك، مؤسس ورئيس لدار إنترلينك للنشر، كاتب ومحرر وعازف موسيقي، زكي نسيبة، مستشار وزارة شؤون الرئاسة، الإمارات العربية المتحدة، مارجريت أوبانك، ناشرة، رئيسة تحرير مجلة بانيبال للأدب العربي الحديث، بريطانيا، ومحمد رشاد رئيس مجلس إدارة الدار المصرية اللبنانية ومكتبة الدار العربية للكتاب، وأهداف سويف، مؤلفة الكتب الأكثر مبيعاً ومعلقة سياسية وثقافية، بروفيسور ياسر سليمان، أستاذ اللغة العربية في جامعة كامبريدج، بريطانيا، إيفلين سميث، سكرتيرة الشركة، مؤسسة جائزة بوكر، بريطانيا، جوناثان تايلور، حامل وسام الإمبراطورية البريطانية، من درجة قائد، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة «بوكر»، بريطانيا. أما منسقة الجائزة فهي فلور مونتانارو.

بالإضافة إلى الجائزة السنوية، تدعم الجائزة مشروع الندوة، وهي ورشة عمل للكتّاب الشباب الواعدين من مختلف أنحاء العالم العربي. وقد عقدت الندوة الافتتاحية في نوفمبر2009 وشملت ثمانية كتاب، كان قد أوصى بهم محكمو الجائزة بوصفهم كتاباً ذوي مستقبل واعد. وعقدت خمس ورش عمل أخرى في أبوظبي، في أكتوبر 2010 وأكتوبر 2011 ونوفمبر 2012 ونوفمبر 2013 ونوفمبر 2014.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا