• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

كيف تتجـاوز مشـكلة انفجار إطار المركبة؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يؤكد معظم الخبراء والمختصين في عالم السيارات مترامي الأطراف، أن أغلب حوادث السيارات يكون المتسبب الرئيس بها هو السائق، حيث أشارت العديد من الدراسات والأبحاث المتخصصة في العديد من الدول، إلى أن انشغال السائق وعدم تركيزه على الطريق، هو من أكثر الأمور المسببة لمختلف أنواع وفئات الحوادث. إلا أن هنالك العديد من الأمور التي تسبب الحوادث، ليس للسائق أي طرف بها، ولعلَّ من أهمها هو إطارات المركبات. وهنا لا نقصد الإطارات منتهية الصلاحية، أو المتهالكة التي يكون سبب انفجارها أو أي مشاكل بها، هو بسبب إهمال قائد المركبة، إنما الإطارات الجديدة والصالحة للاستخدام، والتي قد تنفجر أو تثقب بسبب الطريق الذي تسير عليه المركبة.

حيث أشارت العديد من الدراسات المتخصصة في الطرقات، إلى أن ما يصل إلى 66 بالمئة من حوادث انفجار أحد الإطارات والمركبة تسير بسرعات أعلى من 100 كيلومتر في الساعة، تصنف على أنها حوادث مميتة، قد تؤدي بالسائق ومن معه من الركاب إلى الموت، أو إلى إعاقات جسدية بالغة.

التصرف الأمثل

ويجمع العديد من المختصين والخبراء في عالم السيارات وحوادثها المختلفة، على ضرورة انتباه السائق في المقام الأول لكل ما يدور حوله، خصوصاً إذا كان يقود مركبته على الطرقات السريعة لمسافة طويلة وبسرعات تصل إلى 120 كم في الساعة ومعه عائلته أو راكبين على الأقل، حيث إن وزن السيارة في مثل هذه الحالة يكون أثقل على الطريق من وزنها والسائق يقودها وحده، حيث إن انفجار إطار المركبة على سرعة عالية، يمكن بسهولة معرفته والتعرف عليه، إما من خلال سماع دوي انفجار قوي في المركبة، يتبعه مباشرة أصوات احتكاك وضجيج مختلفة أو ستلاحظ رجة قوية في مقود القيادة، أو حتى ميلان مفاجئ لعكس الجهة التي انفجر بها الإطار خصوصاً إذا كان أحد الإطارات الأمامية. مع ضرورة الإشارة إلى أن مثل هذه الأمور تحدث إذا لم تتجاوز سرعة المركبة 120 كم في الساعة. أما إذا كانت السرعة أعلى من ذلك فقد يؤدي انفجار الإطار إلى انقلاب المركبة وخروجها تماماً عن الطريق.

الخطوات السليمة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء