• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الفريق قدم دفوعات رسمية أمام «كاس»

«أبوظبي للسباقات» يستأنف حُكم بطولة الشرق الأوسط للراليات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

استأنف فريق أبوظبي للسباقات أمام محكمة التحكيم الرياضي «كاس» بلوزان السويسرية، ضد حكم محكمة الاستئناف الدولية التابعة للاتحاد الدولي للسيارات، التي ارتأت تتويج السائق القطري ناصر العطية بلقب بطولة الشرق الأوسط للراليات لعام 2014 بدلاً من الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، وقدم المستشار المحامي صالح العبيدلي الاستئناف رسمياً. بدأت القضية بعد فوز الشيخ خالد القاسمي برالي دبي الدولي 29 نوفمبر الماضي، بفارق هو الأقل في تاريخ بطولة الشرق الأوسط 0.3 ثوان عن السائق ناصر العطية، وتقدم فريق العطية باعتراض لدى لجنة حكم رالي دبي الدولي، في الجولة الأخيرة من بطولة الشرق الأوسط للراليات، لإعادة النظر في النتيجة. وبعد مراجعة طلب الاحتجاج من قبل لجنة الحكام تم رفض الاعتراض المقدم إذ تبين للجنة الحكم بأن مسارات الشيخ القاسمي خلال الرالي كانت قانونية. إلا أن الأمر دفع بالسائق العطية للتوجه إلى الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية لرفع الاعتراض بالنيابة عنه إلى محكمة الاستئناف الدولية لدى الاتحاد الدولي للسيارات والتي عقدت جلستها بالعاصمة القطرية الدوحة بدلاً من مقرها الدائم في باريس، وارتأت بأن ناصر العطية هو الفائز برالي دبي الدولي وبطولة الشرق الأوسط 2014، وصدر هذا الحكم في الرابع من ديسمبر الماضي، أي قبل يوم من حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي للسيارات بالدوحة. وعن قرار فريق أبوظي للسباقات بالنسبة لرفع طلب استئناف إلى محكمة التحكيم الرياضي بلوزان، صرّح محامي الفريق صالح العبيدلي قائلاً : «تضرر فريقنا من الحكم الصادر من محكمة الاستئناف الدولية، والذي جاء بشكل غير متوقع مخالفاً للحكم الصادر من لجنة الحكام مع أن النزاع المطروح وهو نزاع فني من الدرجة الأولى، ولم يكن متوقعاً أبداً أن يتم إلغاء حكم لجنة الحكام من قبل أي محكمة أعلى، ونضيف أن محكمة الاستئناف الدولية ليس لديها اختصاص قضائي لنظر أي استناف لحكم صادر عن لجنة الحكام إلا بموافقة أطراف النزاع على ذلك، وهذا ما لم يحدث، وعليه كان من الطبيعي اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي بلوزان لاستئناف حكم محكمة الاستئناف الدولية بصفتها المحكمة الرياضية الأعلى في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا