• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بتكلفة 35 مليون درهم

سلطان القاسمي يأمر بصيانة 151 مسجداً ويعتمد إنشاء قرية تراثية وتطوير شاطئ الحمرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

اعتمد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مشروعي إنشاء قرية التراث بمنطقة الحمرية وتطوير شاطئها بتكلفة عشرة ملايين درهم، ووجه سموه دائرة الأشغال العامة بالشارقة ببدء التنفيذ، وذلك بحسب المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة.

وأوضح المهندس علي بن شاهين السويدي أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وجه دائرة الأشغال العامة بالشارقة بالبدء بصيانة مساجد إمارة الشارقة التي تحتاج إلى صيانة أو مرافق وأعمال خارجية، بالإضافة إلى إعادة إحلال ثلاثة مساجد.

وكشف السويدي أن الدائرة ستقوم بتطوير وصيانة 151 مسجداً في الشارقة وإعادة إحلال ثلاثة مساجد والعناصر المرتبطة بها، وذلك لتحسين مستوى الخدمات المقدمة وذلك بعد دراسة قامت بها دائرة الشؤون الإسلامية بالتنسيق مع دائرة الأشغال العامة بالكشف على المساجد والاطلاع على حالها وتقدير احتياجاتها من أعمال الصيانة.

وكشف السويدي أن قرية التراث المزمع إنشاؤها على مساحة 17 ألف متر مربع تشمل 28 محلاً تراثياً و28 محلاً تجارياً من العريش ومصلى للرجال وآخر للنساء على مساحة 160 متراً مربعاً وإنشاء مبنى على مساحة 246 متراً مربعاً يحتوي مقهى شعبياً، بالإضافة إلى مجلس وثلاثة مكاتب إدارية ومنطقة مخصصة لتكون جلسة خارجية، بالإضافة إلى إنشاء مزرعة للحيوانات المحلية فيها، إلى جانب إنشاء مواقف للسيارات مع كل المرافق الخدمية المرافقة بإجمالي تكلفة تصل إلى ستة ملايين درهم.

وثمن رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة بالحفاظ على عراقة التراث الإماراتي، مؤكداً أن إنشاء قرية التراث يتزامن مع مناسبات عدة تتوج بها إمارة الشارقة كعاصمة للسياحة العربية وأنها ستكون مزاراً رئيسياً ضمن رحلات الشركات السياحية وسوقاً لعرض المنتجات التراثية ونموذجاً مصغراً لنمط حياة الماضي الغنية بعمق الأصالة وثراء التراث المحلي.

وحول المشروع الثاني، أوضح رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة أن المشروع يندرج ضمن خطط الدائرة لتطوير المرافق والخدمات العامة والارتقاء بالمشهد الجمالي والحضاري ومواكبة برامج التنمية والتطوير التي تعيشها الإمارة.

وأضاف أن تطوير شاطئ كورنيش الحمرية سيشهد أعمالاً تطويرية ستمكن سكان الإمارة قريباً من التمتع بواجهة شاطئ تفاعلية وممارسة الرياضة عن طريق توفير المرافق الصحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض