• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بحثاً عن تكرار إنجاز فنجاء عام 1989

5 آلاف مشجع عُماني يساندون صحم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

يبحث صحم العُماني عن أول وأكبر إنجازاته، عندما يحل ضيفاً على النصر مساء اليوم في نهائي «خليجي الأندية»، ويطمح صحم إلى التتويج بلقب ثان للكرة العُمانية في البطولات الخليجية، بعد الأول لفنجاء بطل عام 1989 في البحرين.

ولم تكن المشاركة الأولى لصحم في البطولة على قدر الطموحات، بعد خروجه من الدور الأول عام 2011، حيث خاض أربع مباريات، خسر في ثلاث أمام الظفرة ذهاباً 1- 6، والعربي 1- 5، قبل أن يتعثر إياباً على ملعبه أمام المنافس نفسه صفر- 1، ويتعادل مع الظفرة 1- 1.

وبرهن صحم على رغبته الجادة في الظفر باللقب الخليجي، خلال مشاركته الحالية، والتي قدم فيها أفضل النتائج، بعد أن حصد الفوز في 5 من مبارياته السبع الماضية، من بينها مواجهة واحدة حسمتها ركلات الترجيح بنتيجة 5- 4، أمام مضيفه الشباب في نصف النهائي، مقابل التعادل في اثنتين فقط، وسجل هجوم الفريق 15 هدفاً واستقبلت شباكه 11 هدفاً.

ويعقد لقب «الخليجية» أفضل ختام لموسم صحم الذي استهله بتتويجه بلقب كأس رابطة المحترفين، بالفوز على السيب 3 - 2 بركلات الترجيح، في نوفمبر الماضي، قبل أن يكتفي بالحصول على المركز الثامن في الدوري، حيث خاض 26 مباراة، فاز في 6 وتعادل 8 مرات وخسر 9 مباريات أخرى، آخرها أمام السيب 1- 2 يوم الجمعة الماضي، ضمن الجولة الـ 26 والأخيرة من منافسات الدوري، فيما لم يحالف الفريق التوفيق في الكأس، حيث خرج من الدور الأول بالخسارة أمام فنجاء صفر- 1.

ومن جانبه، اعتبر عادل الفارسي رئيس نادي صحم أن الوصول للمباراة النهائية في بطولة الأندية الخليجية «خليجي 29»، بمثابة الإنجاز الكبير الذي يحسب للكرة العُمانية، مؤكداً أن التتويج باللقب على حساب النصر في مباراة اليوم يمثل التحدي الأكبر لفريقه الراغب بشدة في تدوين اسمه في سجلات التاريخ، والساعي لمعادلة أكبر إنجازات الكرة العُمانية في البطولة، والمسجل باسم فنجا، بعد نيله اللقب عام 1989.

وعبر الفارسي أمله في أن يختم فريقه مسيرته المتميزة في البطولة بحصد اللقب، بعد الثقة الكبيرة التي نالها اللاعبون، عطفاً على نتائجهم السابقة في البطولة، والتي كان آخرها تخطيهم عقبة الشباب في نصف النهائي، وقال «نعرف أهمية مواجهة النصر الباحث بدوره عن لقبه الأول، والراغب في العودة إلى منصات التتويج، ونسعى لأن لا تكون عودة النصر لمعانقة الألقاب على حساب صحم».

وأضاف «تتوافر كل عوامل الإثارة لمواجهة اليوم التي تجمع شقيقين على لقب المنافسة الخليجية الأولى على مستوى الأندية، ونطمح في أن يقدما المستوى الذي يليق بكونها المباراة النهائية، وأن يرضي المستوى تطلعات الجمهور الكبير الذي سيكون حاضراً بكثافة في المباراة».

وحول الترتيبات الجماهيرية لفريق صحم في مباراة اليوم، قال «المؤكد أن الحضور الجماهيري سوف يفوق المباراة الماضية أمام الشباب في نصف النهائي، ونعمل على الاستفادة من لوائح البطولة التي توزع مقاعد المباراة النهائية، مناصفة بين جمهور الفريقين، حيث حصلنا علن نسبة 40% من عدد مقاعد استاد آل مكتوم بنادي النصر، وهي النسبة ذاتها الممنوحة للمضيف، مقابل 20% من جملة المقاعد توزع من الشركة الراعية واللجنة المنظمة».

وأضاف «نتوقع حضور زهاء الخمسة آلاف مشجع عُماني لمساندة صحم في مباراة اليوم، وأكملنا الترتيبات لتسيير 50 حافلة «سعة 50 راكباً» إلى دبي خلافاً للجمهور الموجود أصلاً، ومن يفضل التنقل عبر السيارات الخاصة». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا