• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

بشعار «الطموحات المتباينة»

الأندية ترفع الاستعداد قبل 24 ساعة من إقلاع «الرحلة 43»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 سبتمبر 2016

معتصم عبد الله(دبي)

24 ساعة قبل انطلاقة منافسة دوري الخليج العربي لكرة القدم التي تحمل الرقم 43 في تاريخ دورينا، تبدو الاستعدادات مكتملة ومكثفة، قبل إطلاق صافرة البداية للمنافسة الأقوى، والتي تشهد في جولتها الأولى إقامة سبع مباريات، ويقص الوافدان اتحاد كلباء وحتا شريط الافتتاح، حيث يحل الأول ضيفاً على دبا الفجيرة في ديربي المنطقة الشرقية، فيما يستضيف «الإعصار» منافسه الوحدة في ذات الوقت، ويلتقي مساء ليلة الافتتاح الشباب والشارقة على ملعب الأول في دبي، على أن تستكمل مباريات الجولي يومي الجمعة والسبت بلقاء الأهلي والإمارات، الجزيرة والوصل، بجانب مباراتي الظفرة والنصر، والعين وبني ياس.

وستكون أنظار متابعي مباريات دورينا، الذي يدخل موسمه الثاني على التوالي، تحت ظل تجربة التشفير الكامل للمباريات، معلقة بنتائج 182 مباراة في الجولات الـ26 انتظاراً لإعلان الفريقين الهابطين إلى دوري الدرجة الأولى، والكشف عن البطل المتوج بدرع المسابقة والذي سيحظى بفرصة رفع راية دورينا في مونديال العالم للأندية «الإمارات 2017»، الذي تحتضنه العاصمة أبوظبي خلال الفترة من 6 إلى 16 ديسمبر 2017.

وتتباين طموحات الأندية في دوري الخليج العربي بحسب الجاهزية، حيث يمثل الابتعاد عن صراع الهبوط هدفاً للبعض والمنطقة الدافئة مطلباً للبعض الآخر، في الوقت الذي يشغل صراع المراكز المؤهلة للمشاركة الآسيوية عقول أندية أخرى، حيث يمثل التتويج باللقب الذي توزع في المواسم الـ42 الماضية من عمر المسابقة والتي انطلق موسم 1973- 1974 على ثمانية أندية فقط هدفاً لمجموعة أخرى وعلى رأسها الأهلي حامل لقب الموسم الماضي وبطل السوبر، بجانب العين صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة بـ12 لقباً، بجانب أندية الوحدة، النصر، والشباب التي نافست على المراكز الخمسة الأولى في الموسم الماضي.

وتدعم التحضيرات المكثفة للأندية تأهباً لانطلاقة الدوري والتي توزعت ما بين 8 وجهات أوروبية خاضت خلالها 74 مباراة ودية، إضافة إلى مباريات الجولتين الأولى والثانية في كأس الخليج العربي وكأس سوبر الخليج العربي، التوقعات بشأن نسخة استثنائية للمنافسة بعد أن حافظت نصف الأندية على أجهزتها الفنية وعمد النصف الآخر إلى إجراء تعديلات واسعة قبل انطلاقة المنافسة، في الوقت الذي حرصت فيه كل الأندية على تدعيم صفوفها من خلال موسم التعاقدات الصيفية للاعبين المواطنين والأجانب الذين توزعوا على 27 جنسية أبرزها الجنسية البرازيلية بـ12 لاعباً.

«الجوارح» مكتمل الصفوف ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء